أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

يونيسيف: ما زال الطريق إلى توفير التعليم الجيد للأطفال الأفارقة طويلاً

ذكرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) الثلاثاء بمناسبة "يوم الطفل الإفريقي" أن الأطفال في إفريقيا ما زالوا في مواجهة تهديد مرض فيروس كورونا المستجد .

وقالت (يونيسيف): "اليوم هو يوم الطفل الأفريقي! انها ذكرى الأطفال الذين قتلوا بينما كانوا يحتجون لتحسين التعليم في سويتو، بجنوب أفريقيا في عام 1976 ، وما زال الطريق إلى توفير التعليم الجيد لجميع الأطفال طويلاً.

وأوضحت المنظمة أن التأثيرات المباشرة والثانوية لتهديد الفيروس ستدمر المكاسب التي تحققت للأطفال الأكثر فقرا فى القارة الإفريقية.

ولفتت المنظمة إلى أنه في حين استطاع الأطفال الأكثر ثراء مواصلة التعلم الإلكتروني، تتمكن بالكاد عائلة واحدة من بين كل خمسة عائلات في شرقي وجنوبي إفريقيا الحصول على خدمة الإنترنت.

وأوضحت أن 84 بالمئة من الكثافة السكانية الريفية، حيث يقيم معظم المتعلمين الأفارقة، ليس لديهم كهرباء ما يعني أن التعليم الإلكتروني ليس خيارا.

وذكرت المنظمة أن ما يقرب من 16 مليون طفل في إفريقيا أصبحوا لا يحصلون على الوجبات الرئيسية يوميا في المدارس في حين تزايد العنف، كما سيقع عدد أكبر من الأطفال تحت وطأة الفقر.

كتاب الموقع