أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

نهب متاجر أغذية في جنوب إفريقيا وسط الإغلاق بسبب كورونا

تم نهب عدد من متاجر الأغذية في جنوب إفريقيا، وسط إغلاق كامل صارم، تم تطبيقه لبطء انتشار فيروس كورونا المستجد.

ووردت تقارير عن وقوع حوادث نهب في العديد من الأماكن بضواحي كيب تاون، بالقرب من بلدة "جوجوليتو"، حيث يعيش كثيرون في حالة من الفقر، حتى قبل أن يقيد الإغلاق الكامل حركة المواطنين ويضر بأرزاقهم .

وقال ألبرت فريتز، وزير سلامة المجتمع بإقليم ويسترن كيب في بيان صدر أمس الثلاثاء، "إن سد الرمق بات يمثل مسألة كفاح بالنسبة لكثيرين".

وأضاف: "حاليا، نجد أنفسنا نواجه أزمة إنسانية بسبب الإغلاق الكامل".

وتابع: "تتخذ حكومتنا عددا من الخطوات للمساعدة قدر المستطاع.ومع ذلك، يجب أن أكون واضحا، لن يتم التهاون حيال أعمال النهب . نحث جميع سكاننا على الالتزام بالقانون في جميع الأوقات".

وكانت جنوب إفريقيا قد فرضت الإغلاق الكامل في 26 آذار/مارس وتعتزم إبقاءه حتى نهاية نيسان/إبريل على الأقل.

وصدرت تعليمات للمواطنين بالبقاء في المنزل، ما لم تكن هناك حاجة إلى الخدمات الأساسية، مثل المتاجر الكبرى والمراكز الطبية. وتم منع بيع الكحول والسجائر أيضا خلال الإغلاق الكامل للمساعدة في تحسين التباعد الجسدي.

يذكر أن جنوب إفريقيا سجلت أعلى عدد من الإصابات في إفريقيا، حيث تم تسجيل 2415 حالة إصابة مؤكدة حتى أمس الثلاثاء، وهناك أيضا 27 حالة وفاة.

كتاب الموقع