أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

نداء دولي لتمويل وإنقاذ قطاع السفر والسياحة في أفريقيا

وجهت خمس هيئات دولية للنقل الجوي والسياحة نداء إلى المؤسسات المالية الدولية وشركاء التنمية والمانحين الدوليين لدعم قطاع السفر والسياحة في أفريقيا الذي يوظف ٢٤،٦ مليون شخص في القارة الأفريقية، مؤكدة بأنه دون تمويل عاجل يمكن أن يؤدي كوفيد ١٩ إلى انهيار القطاع وضياع ملايين الوظائف في أفريقيا، وهو القطاع الذي يسهم بنحو ١٦٩ مليار دولار في الاقتصاد الأفريقي ، ويمثل ٧،١٪ من الناتج المحلي الإجمالي للقارة .

أطلق النداء الاتحاد الدولي للنقل الجوي "ياتا "، ومنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة، والمجلس العالمي للسفر والسياحة، ورابطة الخطوط الجوية الأفريقية، ورابطة شركات الطيران في الجنوب الأفريقي .

ودعت الهيئات إلى توجيه ١٠ مليارات دولار لهذا القطاع بأفريقيا في هذه الأوقات العصيبة، وتوفير التدفق النقدي من أجل ضخ السيولة، وتقديم الدعم إلى البلدان الأكثر تضررًا، ما سيساعد في تقليل الاضطرابات في الائتمان والسيولة التي تشتد الحاجة إليها، ويشمل ذلك تأجيل الالتزامات المالية الحالية أو سداد القروض، والتأكد من أن جميع الأموال تتدفق على الفور لإنقاذ الشركات، حيث تفتقد الكثير من البلدان الأفريقية للموارد اللازمة لمساعدة القطاع، وقد أصبح الوضع حرجا حيث تواجه شركات الطيران والفنادق والشركات ذات الصلة خسائر متزايدة وبدأت في تسريح الموظفين .

وأشارت إلى أن قطاع السياحة والسفر في صراع من أجل البقاء بسبب أزمة كوفيد ١٩، مع فقدان أكثر من ١٠٠ مليون وظيفة على مستوى العالم، وحوالي ٨ ملايين وظيفة في أفريقيا .

ويعد السفر والسياحة العمود الفقري للكثير من الاقتصادات في أنحاء أفريقيا ، وسيؤدي انهيارها إلى تضرر مئات الملايين وقطع سبل عيشهم لسنوات قادمة.

كتاب الموقع