أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

«داعش» تسيطر على قاعدة عسكرية في نيجيريا

سيطرت مجموعة إرهابية يعتقد أنها تابعة لتنظيم داعش في غرب أفريقيا، على قاعدة مارته العسكرية في شمال شرق نيجيريا.

ووصل مقاتلون في شاحنات وهاجموا القاعدة في هذه المنطقة الواقعة على بحيرة تشاد، ولا يزالون يسيطرون عليها، وفق ما أوضحت مصادر عسكرية.

وقال ضابط طلب عدم الكشف عن هويته "تعرضنا لهجوم شنه إرهابيون من تنظيم داعش في غرب أفريقيا، اقتحموا قاعدة مارته بعد معارك كثيفة. نعطي الأولوية الآن لاستعادة السيطرة على القاعدة وتنفذ عملية راهناً".

وقال مصدر عسكري آخر، توخى أيضاً عدم الكشف عن اسمه: "تكبدت قواتنا خسائر في الأرواح والعتاد ونحن بصدد جمع معلومات محددة".

وانشق تنظيم غرب أفريقيا، التابع لتنظيم داعش، عن بوكو حرام في عام 2016 وتحصن خصوصاً في منطقة بحيرة تشاد الاستراتيجية والواقعة على الحدود بين تشاد والكاميرون والنيجر.

وتكبد الجيش النيجيري خسائر كبيرة في السنوات الأخيرة في مواجهة مقاتلين من التنظيم الذي يزرع الرعب في شمال شرق نيجيريا منذ أكثر من 10 سنوات.

وسبق أن شن مقاتلون الأسبوع الماضي هجوماً على القاعدة نفسها لكنه فشل وأمرت قيادة الجيش بعد ذلك بانتشار أمني أكبر في المنطقة.

وشن الجيش النيجيري الذي يؤكد أنه استعاد منذ وصول الرئيس محمد بخاري إلى السلطة، السيطرة على شمال شرق نيجيريا رغم تكاثر الهجمات، هجمات عدة على معسكرات الإرهابيين في الأسابيع الأخيرة.

وقتل 64 مسلحا من جماعة "بوكو حرام" في عمليات متعددة نفذها الجيش النيجيري في المنطقة الشمالية الشرقية من البلاد.

وقال المتحدث باسم الجيش جون إينينتشي، في مؤتمر صحفي أسبوعي في أبوجا، إن العمليات جرت في غضون يومين، بين 9 و10 يناير، بهدف طرد فلول الجماعة الإرهابية من معاقلهم في المنطقة المضطربة، وأن العمليات شملت غارات جوية استهدفت أوكار المسلحين.

وقال المسؤول إن 28 من مسلحي بوكو حرام قتلوا في 9 يناير في منطقة جوجبا الحكومية المحلية في ولاية يوبي، بينما قتل 30 آخرون بالقرب من منطقة بوني يادي بالولاية في اليوم ذاته.وأضاف أن ستة إرهابيين قتلوا في اليوم التالي في مداهمة أخرى لوكرهم في قرية كافا في يوبي.

كتاب الموقع