أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

توقيف 274 شخص بعد مشاركتهم في مظاهرة ضد حظر التجول في نيامي

اعتقلت الشرطة النيجرية، خلال ليلة 20 إلى 21 أبريل الجاري، 166 شخص في نيامي بتهمة "تعكير النظام العام والتجمع المسلح وإلحاق الضرر بالممتلكات العامة والخاصة، كما صادرت ثماني سيارات و26 دراجة نارية، حسب ما أفاد به مصدر رسمي.

وقال نفس المصدر إن قوات الأمن اعتقلت في 17 و 19 أبريل، 108 أشخاص، من بينهم 10 أحيلوا إلى سجن كوتوكالي شديد الحراسة على بعد 50 كلم غرب نيامي.

وعلى إثر أعمال التخريب التي ارتكبها، في 18 و 19 و 20 أبريل 202، بعض الشباب في شوارع العاصمة ليلا، عقد حاكم منطقة نيامي، إيساكا أساني كارانتا، مؤتمرا صحفيا، قدم فيه حصيلة الاعتقالات المختلفة الناتجة عن هذه المظاهرات.

وأوضح إيساكا أساني كارانتا أنه في ليلة 18 إلى 19 أبريل، بدأ أفراد منظمون في حرق الإطارات ومهاجمة ممتلكات خاصة في منطقة نيامي 2000، وهو ما دفع بقوات الدفاع و الأمن إلى القيام باعتقالات.

وأضاف أنه في ليلة الأحد 19 أبريل إلى الاثنين 20 أبريل، أضرمت النيران في العديد من الأحياء. و"شاهدنا راكبي الدراجات النارية يأتون لإلقاء الإطارات. وفي مكان آخر شاهدنا أيضًا آخرين يوزعون براميل البنزين. وفي مكان أبعد من ذلك، صادفنا مركبات كان لديها للأسف تصريح بالسفر وهي تعطي تعليمات ما يعني أن كل هذا جرى التخطيط له بشكل جيد ومنظم جدا".

وأشار حاكم نيامي إلى أنه "سواء في أحياء غامكالي وساغا وتالادجي 50 مترا وبانيفوندو وبوكوكي، تابعنا هؤلاء الافراد وقمنا باعتقالات. وستظل قوات الدفاع والأمن متيقظة وعلى أهبة الاستعداد مع التحلي بالمهنية والعزيمة للقبض على كل من يحاول تشتيت انتباهنا".

وأضاف "سيتم تقييم جميع الأضرار الناجمة وإلزام المتورطين فيها بالتعويض.  جميع المعتقلين سيمثلون أمام المحاكم التي ستبت في مصيرهم".

وأشاد إيساكا أساني كارانتا بموقف السكان الذين يلتزمون بحظر التجول والتدابير الوقائية الأخرى. كما شجعهم على الابتعاد عن ذوي النيات الخبيثة. "سنتابع الأمور وسنعرف كل أولئك الذين يحيكون المخططات في الظلام. والأيدي غير المرئية ستكون مرئية وستقدم للرأي العام الوطني والدولي ثم ستقدم للعدالة".

كتاب الموقع