أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

«تجّار كوفيد» يقوّضون جهود مكافحة الوباء في أفريقيا

كشف تقرير صحفي عن تراجع عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد، بشكل مطرد، في أجزاء كبيرة من أفريقيا، مشيرا إلى أن هذا النجاح شابته فضائح فساد وفقدان أموال مخصصة لمكافحة هذا الوباء.

وتصدرت جنوب أفريقيا قائمة الفضائح، حيث يحقق مسؤولون حكوميون في أكثر من 600 شركة ومؤسسة منحت خمسة مليارات راند (300 مليون دولار) في عقود لتوريد معدات الحماية الشخصية للعاملين الصحيين وتوزيع مساعدات الإغاثة، كما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وكشف إدوار كيسويتر، رئيس مصلحة جباية الضرائب في البلاد، أن 63 في المائة من المناقصات على معدات الحماية الشخصية التي منحت لم تكن متوافقة مع قوانين الضرائب، وأن العديد من الشركات التي فازت بها ليست لديها خبرة في إمدادات معدات الوقاية الشخصية.

وفي شرق أفريقيا، انتشرت الصور التي التقطها أطباء وممرضون لمعدات الوقاية الشخصية المعيبة التي وزعت على وحدات العناية المركزة في مستشفيات كينيا على نطاق واسع، ما أدى إلى إحراج الحكومة.

وتخضع هيئة الإمدادات الطبية الكينية لتدقيق خاص، إذ يُتهم المسؤولون فيها بسرقة مبالغ ضخمة مخصصة لمعدات الحماية الشخصية. ولم يستطع المحققون العثور على 64 مليون دولار، لكن الناشطين يقولون إن هذه مجرد بداية.

وفي أوغندا، يواجه أربعة من كبار المسؤولين الحكوميين السجن بتهمة اختلاس حوالي نصف مليون دولار من برنامج الإغاثة الغذائية المخصص للفئات الأضعف خلال الوباء.

وفي غضون ذلك، سجلت محادثة بين سفيرة أوغندا لدى الدنمارك ونائبها بالتخطيط، على ما يبدو في اجتماع على تطبيق «زوم»، لسرقة أموال مخصصة للوباء. وتعهدت الحكومة إجراء تحقيق.

وفي الصومال، أُدين تسعة مسؤولين في الوزارة بإساءة استخدام الأموال وحُكم عليهم بالسجن لمدد تراوح بين ثلاث وثماني سنوات.

أما في وسط أفريقيا، فقد أعلن رئيس وزراء جمهورية الكونغو الديموقراطية سيلفستر إيلونغا إلونكامبا أنه خصص 10.7 ملايين دولار لمكافحة الفيروس. لكن بعد شهر من ذلك، قال جان جاك مويمبي المدير العام للمعهد الوطني للبحوث الطبية الحيوية، إنه تلقى 1.4 مليون دولار فقط من الحكومة.

كتاب الموقع