أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

بخاري يقيل كبار القادة العسكريين في نيجيريا

قال المتحدث باسم الرئاسة  في نيجيريا الثلاثاء إن الرئيس النيجيري محمد بخاري عين قيادة عليا جديدة للجيش بعد سنوات من الانتقادات المتزايدة بشأن تصاعد العنف من جانب الجماعات المتطرفة والعصابات المسلحة.

وأضاف المتحدث “يشكر الرئيس بخاري رؤساء الأفرع المنتهية خدمتهم على ما يصفه ’بإنجازاتهم الهائلة في جهودنا لتحقيق السلام الدائم لبلدنا العزيز", في إشارة الى رئيس الأركان وقادة سلاح الجو والبر والبحرية.

وأوضح أن بعض رؤساء الأفرع استقالوا بينما أحيل الآخرون للتقاعد, مضيفا أن ليو إيرابور شغل منصب رئيس أركان الدفاع الذي يشرف على الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة.

وبخاري الجنرال السابق كان قد تعهد عند وصوله الى السلطة في انتخابات عام 2015 بسحق التمرد المسلح  في شمال شرق نيجيريا، لكن قواته المسلحة تعاني في حربها ضد المسلحين.

وانتعشت الآمال في أعقاب النجاحات التي تحققت في البداية للحد من خطورة جماعة بوكو حرام في 2015 و2016 ولكن مع صعود تنظيم “داعش” بعد أن كان في السابق جزءا من بوكو حرام، تخلى الجيش عن الكثير من مكاسبه.

والآن هناك أجزاء من شمال شرق أكبر دول أفريقيا سكانا وأكبر دول القارة إنتاجا للنفط خارج سيطرة الحكومة ويقبع الجنود في مواقع دفاعية ويتعرضون للقتل باستمرار برصاص المسلحين عندما يخرجون في دوريات.

وانتشرت العصابات المسلحة في شمال غرب نيجيريا منذ انتخاب بخاري في المرة الأولى في عام 2015 وتسيطر عصابات خطف على كثير من الطرق في البلاد

وتندلع على نحو متكرر صراعات بين مزارعين ورعاة. وتتزايد القرصنة في خليج غينيا حيث تتركز الثروة النفطية البحرية لنيجيريا.

كتاب الموقع