أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

انتشار قوات الجيش السوداني على الحدود مع إثيوبيا

نشر الجيش السوداني وحداته على طول الحدود مع إثيوبيا مع استمرار تدفق اللاجئين الأثيوبيين على البلاد.

وقال رئيس هيئة الأركان السوداني الفريق الركن محمد عثمان للصحافيين إثر زيارته للمنطقة، يوم الأحد، إن السودان لا ينحاز لأي طرف من أطراف النزاع في إثيوبيا.

وأضاف "لن نغلق حدودنا أمام أي جائع أو متضرر من الحرب، ولن نفتح حدودنا لاستقبال أي من القوات التي تمثل أطراف الحرب في إثيوبيا".

ويواصل اللاجئون الأثيوبيون من إقليم تيغراي التدفق إلى السودان هربا من المعارك الدائرة هناك بعد أن أطلقت حكومة أديس أبابا حملتها العسكرية في الإقليم أوائل الشهر الجاري محملة "الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي" المعارضة المسؤولية عن مهاجمة قواعد عسكرية للجيش في المنطقة.

ومع تصاعد العنف في المنطقة، قررت حكومة ولاية القضارف السودانية الجنوبية قبل أسبوعين إغلاق حدودها مع إقليمي أمهرة وتيغراي.

وأكدت السلطات السودانية أن استمرار تدفق اللاجئين الإثيوبيين الذين تجاوز عددهم مؤخرا 30 ألف شخص وقد يصل إلى 200 ألف حسب تقديرات الأمم المتحدة، يمثل ضغطا اقتصاديا كبيرا، داعية المنظمات الأممية للتدخل السريع وتقديم المساعدات الإنسانية.

كتاب الموقع