أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

«الدولي للناشرين» يدعم مبدعي أفريقيا لمواجهة تحدّيات «كورونا»

أعلن الاتحاد الدولي للناشرين عن توفير منحة مادية لدعم رواد أعمال قطاع النشر في القارة الأفريقية، بهدف مواجهة التحديات التعليمية، التي تسبب فيها وباء فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19).

يأتي ذلك بعد أن خصص الاتحاد الدولي للناشرين منحاً في العام الجاري لمساندة مؤسسات التعليم الإلكتروني الأفريقية، ليستكمل بذلك توزيع منحة دعم مستقبل صناعة النشر، التي جاءت نتيجة مبادرة جمعت الاتحاد مع دبي العطاء، المؤسسة الإنسانية العالمية وبلغ قدرها 2,938,800 درهم إماراتي (800 ألف دولار)، مقسمة لمشاريع ومؤسسات على مدار أربعة أعوام.

وتُعد هذه المنحة المالية الثانية من نوعها بموجب مذكرة تفاهم وقعتها مؤسسة دبي العطاء، إحدى مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، مع «الاتحاد الدولي للناشرين»، أكبر اتحاد دولي للناشرين على مستوى العالم، في مايو 2019. ويركز الدعم المادي المقدّم على تعزيز التعليم عن بُعد، بوصفه أكثر الحلول نجاحاً في ظل تطبيق سياسات الطوارئ والعزل المنزلي والتباعد الجسدي.

حيث أكّدت منظمة الأمم المتحدة للعلم والتربية والثقافة (اليونيسكو) أن انتشار فيروس «كورونا» أجبر 190 دولة حول العالم على إغلاق مدارسها وجامعاتها ومؤسساتها التعليمية الأخرى، وعرقل الحياة الدراسية لأكثر من مليار و500 مليون طالب من الأطفال والشباب.

كتاب الموقع