أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الأطباء في نيجيريا يعلقون إضرابا عن العمل بعد محادثات مع الحكومة

علق الأطباء النيجيريون إضرابا على مستوى البلاد لمواصلة محادثات مع الحكومة بشأن نقص المعدات الوقائية اللازمة للتعامل مع المصابين بفيروس كورونا ومتطلبات أخرى.

ونقلت وكالة "بلومبرج" للأنباء عن الرابطة النيجيرية للأطباء المقيمين قولها في بيان على البريد الإلكتروني اليوم الاثنين إن الأطباء قرروا العودة إلى العمل بعد تدخل من المسؤولين الحكوميين.

وأفاد البيان بأن الرابطة "سوف تواصل المفاوضات مع الأطراف المعنية، وسوف تتم مراجعة ما تحقق من تقدم في غضون أربعة أسابيع".

ووصف وزير الإعلام النيجيري لاي محمد عمل الرابطة بأنه "انتكاسة لجهود الأمة" لمحاربة كورونا. واتهم الرابطة بخيانة الأمة والقسم المهني عبر حرمان الناس من الرعاية الطبية خلال حالة الطوارئ الصحية العامة.

وقال محمد في بيان عبر البريد الإلكتروني: "هذا ليس صوابا، ويتنافى بوضوح مع قسم أبو قراط الذي يؤديه الأطباء ... هذا الإضراب سيء التوقيت وغير مدروس - ليس هناك شك في أن الإضراب أثر سلبا على الصحة العامة، وعرض الكثير من الأرواح للخطر".

وقالت الأمين العام للرابطة بلقيس محمد عبر الهاتف إن نحو 300 طبيب أصيبوا بالفيروس أثناء تأدية عملهم، وتوفى عشرة منهم.

وسجلت نيجيريا، وهي أكبر دولة أفريقية من حيث عدد السكان، 20244 إصابة بفيروس كورونا، و518 حالة وفاة منذ تسجيل أول حالة إصابة بها في 27 فبراير.

كتاب الموقع