أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

موريتانيا تدعو لتعزيز العمل بين دول الساحل للقضاء على الإرهاب

أكدت موريتانيا، الاثنين، ضرورة تعزيز العمل المشترك بين مجموعة الدول الخمس في الساحل، للقضاء على الإرهاب والتطرف العنيف والجريمة المنظمة بالمنطقة وذلك بعد مقتل فرنسيين في النيجر.

وقالت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج، إن موريتانيا "التي ترأس حاليا مجموعة دول الساحل الخمس، إذ ترفع أحر التعازي إلى البلدين الصديقين، حكومة وشعبا، وإلى كل أسر الضحايا، لتؤكد خيارها الذي لا رجعة فيه لتعزيز العمل المشترك بين دول الساحل الخمس لتصفية كل أشكال التطرف العنيف والجريمة المنظمة في منطقة الساحل، طبقا للترتيبات المقررة في هذا المجال من طرف دول المجموعة".

وأضافت أن موريتانيا تهيب، بكل الشركاء في مجال محاربة الإرهاب، اتخاذ التدابير الكفيلة بوضع تعهداتهم والتزاماتهم حيز التنفيذ، لاستئصال جذور الإرهاب بالمنطقة، عبر مقاربة مندمجة توازي بين اتخاذ الإجراءات الأمنية الحازمة، ووضع الأسس المكينة للتنمية المستديمة.

وقتل ثمانية أشخاص، من بينهم ستة فرنسيين ونيجريان، أمس، على أيدي مسلحين يستقلون دراجات نارية في منطقة كوريه بالنيجر، في أول هجوم من نوعه على غربيين بهذه المنطقة.

وتهدف مجموعة الدول الخمس في الساحل، التي تأسست بنواكشوط، في شهر فبراير 2014، وتضم، بالإضافة إلى موريتانيا، كلا من النيجر وتشاد ومالي وبوركينافاسو، إلى تنسيق سياسات البلدان الأعضاء من أجل تعزيز الامن والسلم والتنمية في فضاء الساحل والصحراء.

كتاب الموقع