أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

منظمة العفو الدولية تدعو نيجيريا إلى الإفراج عن زعيم شيعى

دعت منظمة العفو الدولية الاثنين نيجيريا إلى الافراج عن زعيم الجماعة الشيعية الحركة الاسلامية لنيجيريا ابراهيم زكزكى المسجون منذ عام وأمر القضاء بالإفراج عنه بعدما اعتبر توقيفه مخالفا للقانون.

وقال مدير المنظمة لنيجيريا مكميد كمارا إن "زكزكى مسجون بشكل غير مشروع"، معتبرا أن السلطات النيجيرية ترتكب بذلك "انتهاكا فاضحا وخطيرا للقانون" إذا لم تفرج عن رجل الدين.

كانت محكمة نيجيرية أمرت فى الثانى من ديسمبر بالإفراج غير المشروط وخلال 45 يوما عن زعيم "الحركة الاسلامية فى نيجيريا" الشيعية وزوجته بعد احتجاز لمدة عام دون محاكمة من قبل جهاز أمن الدولة.

واعتقل ابراهيم الزكزكى وزوجته فى ديسمبر 2015 فى زاريا بشمال نيجيريا إثر اشتباكات دامية مع الجيش النيجيرى فقد خلالها الزعيم الشيعى إحدى عينيه وأصيب بشلل جزئى.

ورفع الزكزكى دعوى قضائية ضد جهاز امن الدولة والشرطة ووزارة العدل أمام المحكمة الاتحادية العليا، احتجاجا على "الإعتقال غير القانونى"، مطالبا بتعويض قدره ستة مليارات نايرا (ستة ملايين يورو).

والزكزكى زعيم الحركة الاسلامية التى ترغب فى اقامة دولة اسلامية شيعية على غرار إيران. وقد دخل السجن عدة مرات.

والشيعة فى نيجيريا أقلية صغيرة والغالبية العظمى من المسلمين من السنة. ويشكل المسلمون نصف سكان نيجيريا ويعيشون فى شمالها، أما النصف الآخر فهم من المسيحيين ويعيشون فى الجنوب.

وكان الجيش النيجيرى قتل فى ديسمبر 2015، 348 من الشيعة فى زاريا، ثم دفنهم فى مقبرة جماعية. وحتى الآن لم تتم محاكمة أحد فى الجيش.

واتهم الجيش انصار الزكزكى بمحاولة اغتيال ضابط رفيع، لكنهم ينفون ذلك.

كما قتل عشرة على الاقل من الشيعة فى 14 نوفمبر فى اشتباكات مع الشرطة فى كانو خلال مرور احد المواكب فى ذكرى اربعينية الحسين.

كتاب الموقع