أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

مقتل وإصابة ثلاثة في هجوم على قافلة لبعثة الأمم المتحدة في أفريقيا الوسطى

أدان الأمين العام، بشدة، مقتل أحد جنود حفظ السلام من رواندا وإصابة اثنين آخرين، خلال هجوم شنته، الاثنين، عناصر يزعم بانتمائها إلى جماعة العودة والاستصلاح وإعادة التأهيل، على قافلة تابعة لبعثة الأمم المتحدة  في شمال غرب جمهورية أفريقيا الوسطى.

وأوضح بيان صادر عن المتحدث باسم الأمين العام، ستيفان دوجاريك، أن الهجوم وقع على بعثة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى (مينوسكا)، في منطقة جيدزي، الواقعة في محافظة نانا- مامبر، في شمال غرب البلاد.

وأعرب الأمين العام، في بيان منسوب إلى المتحدث باسمه، صادر الاثنين عن خالص تعازيه لأسرة الجندي القتيل ولشعب وحكومة رواندا، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين.

وأشار الأمين العام إلى أن الهجمات ضد حفظة السلام التابعين للأمم المتحدة قد تشكل جرائم حرب بموجب القانون الدولي.

ودعا سلطات جمهورية أفريقيا الوسطى إلى عدم ادخار أي جهد لتحديد هوية مرتكبي هذا الهجوم حتى يتسنى تقديمهم إلى العدالة بسرعة.

وجدد الأمين العام التأكيد على أن الأمم المتحدة ستواصل دعم الجهود الوطنية للنهوض بالسلام والاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى، والعمل، بشكل وثيق، مع الشركاء البلاد الدوليين.

كتاب الموقع