أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

مصر وإثيوبيا والسودان تسعى لتعزيز مجالات التعاون الثلاثية

شهدت مدينة شرم الشيخ المصرية، قمة برئاسة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى، ونظيره السوداني عمر البشير، ورئيس الوزراء الإثيوبي هيلاماريام ديسالين، للتشاور حول الاستغلال الأمثل لمياه نهر النيل، وذلك على هامش انعقاد المنتدي الأفريقي في المدينة، اتفقوا خلالها على إنشاء إطار مؤسسي للتعاون، إضافة إلى عقد اجتماع ثالث بعد 6 أشهر، وذلك وفق بيان للرئاسة المصرية.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية، علاء يوسف، في البيان ذاته إن اجتماع اليوم "استعرض آليات ومقترحات التعاون المختلفة وما يمكن اتخاذه من خطوات عاجلة لتفعيل هذا التعاون، وتحقيق نتائج سريعة تنعكس على مواطني الدول الثلاث"، مشيرًا أن "ما يجمعهم من مصالح مشتركة لا تقتصر فقط على موضوعات المياه"، في إشارة إلى أزمة سد النهضة الإثيوبي.

واتفقت البلدان الثلاث على "التزامهم بتعزيز مجالات التعاون الثلاثية، والبناء على المصلحة المشتركة من خلال تبنى حلول تحقق المكاسب المشتركة"، وفق بيان الرئاسة المصرية.

وقرروا، تكليف وزراء خارجيات هذه الدول، بدراسة "سبل إنشاء إطار مؤسسي للتعاون بين الدول الثلاث فى كافة المجالات، وإنشاء صندوق تمويل مشترك لتنفيذ مشروعات تنموية فيما بينها".

كما قرروا "تشكيل ثلاث لجان: سياسية، اقتصادية، اجتماعية وثقافية، تشمل التعاون في أمور من بينها الجانب الاستخباراتي والأمني وتبادل المعلومات والري، على أن تقوم وزارات الخارجية في الدول الثلاث بتيسير الاتصالات الثلاثية في هذا الشأن، مع تشجيع اللقاءات البرلمانية المشتركة".

تجدر الإشارة، أن مصر والسودان وإثيوبيا، وقعت في مارس/ آذار الماضي، وثيقة إعلان مبادئ سد النهضة في الخرطوم، وتعني ضمنيًا الموافقة على استكمال إجراءات بناء السد، مع إقامة دراسات فنية لحماية الحصص المائية من نهر النيل للدول الثلاث التي يمر بها.

وتتخوف مصر من تأثير سد النهضة، الذي تبنيه إثيوبيا على نهر النيل، على حصتها السنوية من المياه(55.5 مليار متر مكعب)، بينما يؤكد الجانب الإثيوبي أن السد، سيمثل نفعًا في مجال توليد الطاقة، وأنه لن يمثل ضررًا على الدولتين الأخريين.

 

كتاب الموقع