أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

مسلمو موزمبيق يرحبون بزيارة الرئيس التركي لبلادهم

رحب مسملو موزمبيق، بزيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لبلادهم في ثاني محطات جولته الإفريقية.

وقال رجل الأعمال أحمد أنوري، "الزيارة مهمة جدا بالنسبة لنا، وأعتقد أنها ستساهم في تطوير العلاقات بين البلدين، فتركيا بلد قوي".

وأضاف أن "الاستثمارات الجديدة التي تعتزم تركيا إطلاقها في موزمبيق ستلعب دورا مهما في تنمية البلاد".

بدوره لفت رجال الأعمال فاروق جاسات إلى أن "التعاون بين البلدين والتبادل التجاري بينهما ضروري من أجل تنمية المنطقة".

وأضاف جاسات، الذي يملك شركة لتأجير السيارات، أن "بلاده تتيح فرص استثمارية عديدة بدء بالسياحة وانتهاء بالزراعة، والمسلمون يحتلون مكانة هامة في اقتصاد موزمبيق".

وتعد موزمبيق إحدى أغنى دول المنطقة بالموارد الطبيعية، وتمتلك معادن الألماس والذهب والنحاس، ويعمل نحو 80% من شعبه في الزراعة.

وتشجع موزمبيق التي تعتمد على الخارج في كل شيء عدا المنتجات الزراعية، على الاستثمار في كل المجالات خاصة قطاع السيارات والالكترونيات والسياحة.

وغادر أردوغان تنزانيا مساء الاثنين متوجها إلى موزامبيق، المحطة الثانية في جولته الإفريقية التي ستقوده لاحقا إلى مدغشقر.

ويرافق الرئيس التركي في جولته التي تستمر حتى 26 يناير/كانون ثانٍ الجاري عقيلته أمينة، ووزراء الخارجية مولود جاويش أوغلو، والاقتصاد نهاد زيبكجي، والطاقة والموارد الطبيعية براءت ألبيرق.

كتاب الموقع