أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

مسؤول أممى يُناشد السلطة فى إثيوبيا بالتوقف عن حجب خدمة الإنترنت

أعرب المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بحرية الرأي والتعبير ديفيد كاي عن قلقه إزاء الانقطاع المتكرر لخدمة الإنترنت في إثيوبيا، داعيًا المسؤولين إلى التوقف عن حجب الإنترنت في البلاد.

وذكر كاي- خلال زيارته إلى العاصمة الإثيوبية أديس آبابا- “أنا أيضًا قد تعرضت لانقطاع الإنترنت هنا في إثيوبيا الأسبوع الماضي”، قاصدًا في حديثه الانقطاع الذي حدث في الـ5 من ديسمبر الجاري، حيث أكد المسؤولون أن السبب وراء هذا العطل هو محاولة وقف هجوم إلكتروني استهدف المؤسسات المالية في البلاد.

ولفت إلى أن السلطة في إثيوبيا عمدت إلى قطع الإنترنت 9 مرات في عام 2019، وغالبًا ما كانت تحدث أثناء الامتحانات المحلية، والاحتجاجات الشعبية، موضحا أن قطع الإنترنت عن المواطنين يعتبر انتهاكًا لحق ممارسة حرية الرأي والتعبير.

وناشد الحكومة الإثيوبية بعدم استخدام (انقطاع الإنترنت) أداة لكبح الحريات، مثنيا على الإصلاحات التي قام بها رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد علي- الذي حاز على جائزة نوبل للسلام عام 2019 لجهوده في حل النزاع الحدودي مع إريتريا.

وأكد كاي أهمية هذه المرحلة بالنسبة لإثيوبيا، قائلا ” هناك العديد من الإصلاحات التي تشهدها إثيوبيا في هذه اللحظة، لكنها ما زالت تحتاج إلى المزيد من الإصلاحات” ، مضيفا “أن هذه هي المرة الأولى التي يُدعى فيها مقرر خاص بالأمم المتحدة لزيارة إثيوبيا مند عام 2006”.

كتاب الموقع