أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

مخاوف من تأجيل الانتخابات الرئاسية للمرة الرابعة

أفادت مصادر أن الانتخابات الرئاسية في الصومال تمّ تأجيلها, بسبب الأوضاع التي لا تزال تجعل التصويت العام شبه مستحيل.

وترجع أسباب تأخير الانتخابات البرلمانية إلى الخلافات حول العملية الانتخابية، والنزاعات داخل وبين الولايات الأعضاء في الفيدرالية الصومالية، وتحديات لوجستية وأمنية غير مسبوقة والتي تقف ضد عقد الانتخابات البرلمانية في ست مدن مختلفة في جميع أنحاء البلاد.

 وكان من المقرر عقد الانتخابات الخميس 22 ديسمبر في العاصمة الصومالية مقديشو. وبحسب الجدول الزمني الأخير الذي أصدره منتدى القيادة الوطنية, تم تحديد يوم الخامس عشر من شهر ديسمبر لعقد مناسبة أداء النواب الجدد لليمين الدستورية، كما تم تحديد يوم الثاني والعشرين لإجراء انتخاب رئاسة البرلمان ويوم الثامن والعشرين لانتخاب رئيس الجمهورية.

ويبدي المواطنون الصوماليون مخاوفهم حيال تأجيل الانتخابات الرئاسية من جديد، حيث لم يؤد النواب الجدد يمينهم الدستورية حتى الآن.

ويرجح المحللون السياسيون أنه من المحتمل أن يدخل إجراء الانتخابات الرئاسية في عام 2017، ما يعني أن هذا التأجيل للانتخابات سيكون المرة الرابعة من نوعها منذ 10 سبتمبر.

كتاب الموقع