أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

محاولة فاشلة لتوقيف غيوم سورو والحكومة الإيفوارية تنفي أي دور لها في الأمر

"كذبت" وزارة الخارجية الإيفوارية "بقوة" في بيان "ادعاءات" غيوم سورو ، رئيس البرلمان الإيفواري السابق "الهادفة إلى تجريم السلطات الإيفوارية" بعد فشل توقيفه الأسبوع الماضي في إسبانيا من قبل الشرطة الدولية ( الإنتربول)

"الحكومية الإيفوارية ليست مشاركة بأي شكل في محاولة التوقيف هذه. زيادة على ذلك، تريد وزارة الخارجية تأكيد التزامها بحماية و الدفاع عن الإيفواريين أينما كانوا عند الحاجة، باحترام تام لقوانين الدول المعنية" ، تؤكد الوزارة.

من أخرى، أشار البيان إلى أن السفير الإيفواري في إسبانيا جان روجير كواديو بوافو "لم يكن يعلم عن تواجد السيد غيوم سورو على الأراضي الإسبانية" 

حسب السلطات الإيفوارية، لم يعلم الأخير عن وجود سورو في إسبانيا إلا من خلال أحاديثه على الشبكات الاجتماعية.

و حسب سورو، في مساء 7 إلى 8 أكتوبر الماضي، اقتحم عناصر من الشرطة يحملون مسدسات أوتوماتيكية و أجهزة اتصال (تالكي والكي) ، الغرفة 521 من فندق البالاس دي بارشلون (إسبانيا) حيث يقيم و زعموا أنهم ينفذون أمرا صادرا عن الانتربول. 

بعد محاولة التوقيف الفاشلة، اتهم رئيس البرلمان السابق و مناصروه السلطات الإيفوارية بلعب دور في هذه المحاولة.

و في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء، عبر نواب من المعارضة الإيفوارية مقربون من سورو عن "غضبهم من مثل هذه المعاملة اتجاه شخصية إيفوارية سامية" و طالبوا بتوضيحات من قبل السلطات الإيفوارية حول هذا الموضوع.  

منذ استقالته في فبراير الماضي من رئاسة الجمعية الوطنية الإيفوارية بسبب خلافات رأي مع الرئيس الحسن واتارا ، التحق السيد سورو بالمعارضة و أعلن حتى، ترشحه للانتخابات الرئاسية الإيفوارية القادمة (2020).  

كتاب الموقع