أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

كورونا.. السنغال وكوت ديفوار تعلنان الطوارئ وزيمبابوي تسجيل أول وفاة

أعلن الرئيس السنغالي ماكي صال حالة الطوارئ على عموم التراب السنغالي وذلك ابتداء من منتصف ليل الاثنين/الثلاثاء، في إطار خطة للحد من انتشار فيروس «كورونا» المستجد، الذي سجلت السنغال 79 إصابة به منذ مارس الجاري.

وقال الرئيس السنغالي في خطاب موجه إلى السنغاليين :ابتداء من منتصف هذه الليلة، أعلن حالة الطوارئ على عموم التراب الوطني.

وأضاف صال: أطلب من قوات الأمن والقوات المسلحة الشروع الفوري في التطبيق الصارم لهذا القرار.

وتضمنت الإجراءات التي أعلن عنها ماكي صال منح السلطات الحق في تنظيم أو منع حركة الأشخاص أو المركبات أو البضائع في بعض الأماكن وفي بعض الأوقات.

ولكن الرئيس السنغالي قال: إن حالة الطوارئ التي أعلنت اليوم ليست هدفاً لذاتها، كما لا تعني توقف الأنشطة الاقتصادية في البلد.

وأعلن ماكي صال عن غلاف مالي قدره 50 مليار فرنك غرب أفريقي لشراء المواد الغذائية الأساسية، كما تعهد بإجراءات أخرى تتعلق بالضرائب من أجل دعم المؤسسات والشركات.

وعلى صعيد متصل، أعلنت كوت ديفوار مساء الاثنين حالة الطوارئ في عموم البلاد ، للحد من انتشار فيروس «كورونا» المستجد، إثر تسجيل 25 إصابة مؤكدة بالفيروس في البلد.

وقال الرئيس الإيفواري الحسن واتارا في خطاب موجه إلى الشعب، إن حالة الطوارئ ستتضمن منع التجول من التاسعة مساءً كل يوم وحتى السادسة صباحًا في عموم البلاد.

كما اصدر الرئيس الإيفواري قراراً بمنع دخول أي مواطن غير إيفواري إلى البلاد، وإقفال المدارس وقاعات السينما والمطاعم، وإغلاق الحدود البرية والبحرية والجوية لمدة شهر كامل.

ودعا واتارا إلى «التوحد» من أجل إنقاذ الجميع، مطالباً بضرورة احترام القانون في إطار مواجهة الوباء ، معلناً عن رصد مبلغ 180 مليون دولار لمواجهة الفيروسوطلب من القوات المسلحة تنفيذ الإجراءات الجديدة فورًا وتطبيق القانون.

وعلى الصعيد ذاته، أعلن وزير الصحة في زيمبابوى تسجيل أول وفاة لمريض بفيروس كورونا يوم الاثنين، وحث المواطنين على الهدوء.

وقال الوزير أوباديا مويو إن المتوفى رجل يبلغ من العمر 30 عاما كان قد سافر مؤخرا إلى الخارج وكان يعاني من ظروف صحية خطيرة أخرى في نفس الوقت.

وأضاف مويو للصحفيين في هاراري ”كان يعاني من ظروف صحية خطيرة بنفس الوقت، مما جعله عرضة للخطر. أود أن أطالب الأمة بتفادي الذعر بسبب هذه الوفاة“ وحث كل من كانوا على اتصال بالمتوفى على التوجه للفحص الطبي.

كتاب الموقع