أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

في حصيلة مرجحة للارتفاع... مقتل أكثر من 110 مدنيا شرق نيجيريا

قتل ما لا يقل عن 110 مدنيين في هجوم شنه مسلحون على مزارعين في قرية كوشوبي بشمال شرق نيجيريا الذي يشهد تمردا منذ العام 2009، وفق حصيلة جديدة للأمم المتحدة.

وقال المنسق الانساني للأمم المتحدة في نيجيريا إدوارد كالون "بعيد ظهر 28 نوفمبر، وصل مسلحون على دراجات نارية وشنوا هجوما عنيفا على رجال ونساء كانوا يعملون في حقول كوشوبي. قتل 110 مدنيين على الأقل بوحشية وأصيب عدد كبير آخر في هذا الهجوم".

ولم يشر بيان الأمم المتحدة إلى جماعة بوكو حرام التي تكثف هجماتها في هذه المنطقة منذ أكثر من عشرة أعوام وتسيطر على قسم من المناطق.

وفي وقت سابق الاحد، أكد حاكم الولاية مقتل سبعين مزارعا منبها إلى ان هذه الحصيلة مرشحة للارتفاع.

وبين القتلى عشرات من العمال الزراعيين المتحدرين من ولاية سوكوتو على بعد الف كلم غربا، والذين قصدوا ولاية بورنو بحثا عن عمل.

ودان الرئيس النيجيري محمد بخاري مجددا الهجوم مساء الأحد وكتب على تويتر أن "قتل العمال الزراعيين مأسوي ومدان. لقد أعطت الحكومة ولا تزال كل الدعم الضروري للجيش ليبذل ما في وسعه لحماية سكان بلادنا وارضنا".

و تستهدف الهجمات بشكل متزايد الحطّابين ومربي الماشية والصيادين لاتهامهم بالتجسس ونقل المعلومات للجيش والمليشيات التي تحارب المسلحين إلى جانبه.

في غضون ذلك، لقي العشرات من عناصر تنظيم «بوكو حرام» مصرعهم في سلسلة من الغارات الجوية نفّذها الجيش في المنطقة الشمالية الشرقية من نيجيريا. وقال المتحدث باسم الجيش النيجيري جون إينينشي، إن الضربات الجوية نُفّذت بعد التأكد من أن الموقعين يُستخدمان كمنطقتي انطلاق يلتقي فيها قادة التنظيم ومقاتلوهم للتخطيط.

وتسبب الصراع المستمر منذ أكثر من 10 سنوات بأزمة إنسانية مأسوية، تفاقمت مؤخراً بسبب قلة المحاصيل والقيود المفروضة لمكافحة تفشي وباء كوفيد-19.

وعانى نحو 4,3 مليون شخص من انعدام الأمن الغذائي في حزيران/يونيو 2020 خلال موسم القحط. وتتوقع الأمم المتحدة ارتفاع الرقم بنسبة 20% العام المقبل خلال الموسم نفسه.

كتاب الموقع