أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

عودة الأطفال إلى المدارس في المناطق الكونغولية المتضررة من "إيبولا"

عاد 80 في المائة من الأطفال البالغين سن التعليم إلى مدارسهم في منطقتي بيني و مابالاكو اللتين تعانيان وباء "إيبولا" المتفشي حاليا في شرق الكونغو الديمقراطية - بينهم أكثر من 50 في المائة من الفتيات, وذلك بعد مرور شهر كامل على استئناف الدراسة.

وصرح ممثل صندوق الأمم المتحدة للأطفال (اليونيسيف) في الكونغو الديمقراطية د. جيانفرانكو روتيغليانو أن "جميع الأطفال، بمن فيهم الذين يعيشون في المناطق المتضررة من فيروس إيبولا لديهم الحق في التعليم".

وقال روتيغليانو "تهدف استجابتنا لفيروس إيبولا إلى السماح لمدارس المناطق المتضررة بضمان مناخ من الحماية لتمكين الأطفال من مواصلة دراستهم، بالتوازي مع تعلم كيفية التحصن من فيروس إيبولا".

وحدد "اليونيسيف" أكثر من 1500 مدرسة في المناطق المتضررة من الوباء، بينها 365 مدرسة في بؤرة تفشي الوباء.

وأوضح روتيغليانو أنه "عندما يتعلم الأطفال الذين يتوجهون إلى المدرسة كيف يحمون أنفسهم من فيروس إيبولا، فإنهم يساهمون أيضا في تفادي تفشي هذا المرض وسط المجتمع"، مضيفا أن "هؤلاء الأطفال يقومون فور عودتهم إلى المنزل بالترويج لدى أسرهم لغسل الأيدي بصورة منتظمة".

وقام "اليونيسيف" وفاعلون آخرون بتزويد المدارس الـ365 التي توصف بأنها عالية درجة الخطر بمعدات نظافة وصحة، وتدريب أكثر من 3500 معلم ومدير مدرسة حول تدابير الوقاية من إيبولا، حتى يسود المدارس مناخ يسمح بحماية الأطفال، وتغطية 69338 تلميذا برسائل توعية حول الوقاية من إيبولا، فضلا عن تزويد 129 طفلا يتيما أو بلا مرافق بالغين سن الدراسة بمساعدة لتمكينهم من العودة إلى الدراسة.

ويواصل "اليونيسيف" والمتعاونون معه توعيةَ وتشجيع أولياء أمور عدد من أطفال المناطق المتضررة الذين لا يتلقون الدراسة حتى الآن على تسجيلهم والعمل على احترام حقهم في التعليم.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فقد تم حتى 12 أكتوبر الجاري تسجيل 207 حالات إصابة بفيروس إيبولا، بينها 130 حالة وفاة في مقاطعة شمال كيفو. ويتعلق الأمر بأحدث تفش لوباء إيبولا يطال هذا البلد الواقع في وسط إفريقيا منذ الأول من أغسطس.

كتاب الموقع