أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

عشرة قتلى في معارك بين ميليشيات متناحرة في أفريقيا الوسطى

قتل عشرة أشخاص على الأقل، بينهم مدنيون، في معارك دارت بين ميليشيات متناحرة في جمهورية أفريقيا الوسطى، بحسب ما أعلنت منظمات حقوقية وإنسانية محليّة ودولية.

ودارت المعارك بين "ائتلاف أنتي بالاكا" وميليشيا "وحدة من أجل السلام في جمهورية أفريقيا الوسطى"، وهما فصيلان مسلحان شاركا في توقيع اتفاق السلام الذي أبرم في فبراير بين الحكومة و14 مجموعة متمردة من جهة، وبين هذه الميليشيات المتناحرة في ما بينها من جهة أخرى.

وقال مسؤولون في بعثة الأمم المتحدة في وسط إفريقيا (مينوسكا) مشترطين عدم نشر أسمائهم إنّ المعارك التي دارت في جنوب البلاد في قريتي بانغاو وليوتو بولاية أواكا أسفرت عن مقتل 12 شخصاً.

من جهته قال بنوا نغيبوغانزا مدير منظمة كاريتاس غير الحكومية الخيرية في بامباري لوكالة فرانس برس "لقد فرّ الناس إلى الأدغال، والقرى المجاورة مهجورة"، مؤكّداً أنّ المعارك أوقعت "حوالى عشرة قتلى".

بدورهم أكّد مسؤولون في منظّمتين غير حكوميتين أخريين تعملان في المنطقة لوكالة فرانس برس أنّ القتال أسفر عن مقتل ما لا يقلّ عن عشرة أشخاص وأنّ النيران أضرمت في عدد من منازل بانغاو وفي مسجد القرية.

ويهدف اتفاق السلام الذي وقّع في فبراير، إلى وضع حدّ للنزاعات التي تمزّق البلاد منذ عام 2013.

ورغم التهدئة النسبية منذ توقيع اتفاق السلام، تتواصل أعمال العنف ضد المدنيين وبين مجموعات مسلّحة في إفريقيا الوسطى.

وأفريقيا الوسطى الغنية بالموارد الطبيعية تشهد منذ 2013 حرباً أوقعت آلاف القتلى وأرغمت حوالى 20% من سكان البلاد البالغ عددهم 4,7 ملايين نسمة على الفرار من منازلهم.

كتاب الموقع