أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

ضمن جولة بالقرن الإفريقي.. وزير قطري يبدأ زيارة لإثيوبيا

  • 2017-06-12 09:45:59

بدأ وزير الدولة بوزارة الخارجية القطرية سلطان بن سعد المريخي، الأحد، زيارة رسمية إلى إثيوبيا، ضمن جولة بمنطقة القرن الإفريقي.

وكشف مصدر دبلوماسي إفريقي مطلع، أن الوزير القطري سيلتقي بمسؤولين إثيوبيين لإطلاعهم على آخر التطورات في منطقة الخليج، وبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين قطر وإثيوبيا، من دون توضيح هؤلاء المسؤولين.

وأشار المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، إلى أن الوزير القطري يجري جولة في منطقة القرن الإفريقي تشمل السودان، كينيا، أوغندا، واستهلها بالعاصمة الصومالية مقديشو.

ووفق المصدر ذاته، فإن وزير الدولة بوزارة الخارجية القطري كان قد التقى، في وقت سابق اليوم، بمقديشو بالرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو، وأطلعه على آخر التطورات في منطقة الخليج.

وتأتي زيارة الوزير القطري، بعد يومين من زيارة مماثلة قام بها مبعوث العاهل السعودي المستشار الملكي أحمد بن عقيل الخطيب، لأديس أبابا التقى خلالها برئيس الوزراء الإثيوبي هيلي ماريام ديسالين.

وتناول اللقاء القضايا الراهنة والعلاقات الثنائية"، وفق الجانب الإثيوبي، من دون مزيد من التفاصيل.

وكان مستشار العاهل السعودي، وصل مساء الجمعة إلى أديس أبابا في زيارة مفاجئة.

يذكر أن السودان، والصومال، وإثيوبيا أعلنت دعم الجهود الكويتية لإيجاد حل للأزمة الخليجية مع دولة قطر، داعية إلى تغليب الحوار والدبلوماسية في الأزمة الخليجية"؛والعمل على حل الخلافات بصورة سلمية.

ومنذ الإثنين الماضي، أعلنت 7 دول قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وهي السعودية ومصر والإمارات والبحرين واليمن وموريتانيا وجزر القمر، واتهمتها بـ"دعم الإرهاب"، في أسوأ صدع تشهده المنطقة منذ سنوات،

بينما لم تقطع الدولتان الخليجيتان الكويت وسلطنة عمان علاقاتهما مع الدوحة.

من جانبها نفت قطر الاتهامات بـ"دعم الارهاب" التي وجهتها لها تلك الدول، وقالت إنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب وصلت حد الفبركة الكاملة بهدف فرض الوصاية عليها، والضغط عليها لتتنازل عن قرارها الوطني”.

 

مواضيع متعلقة

كتاب الموقع