أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

زعيم المعارضة في تنزانيا يلجأ لمقر السفير الألماني بعد تلقيه تهديدات

قال مرشح المعارضة لانتخابات الرئاسة في تنزانيا، توندو ليسو، إنه لجأ إلى مقر السفير الألماني في العاصمة التجارية دار السلام بعد تلقيه تهديدات بالقتل.

وأضاف ليسو "نحن الآن في انتظار انتهاء المفاوضات بين السفارة والحكومة لكي يسمحوا لي بالسفر إلى الخارج، حيث أني لا أستطيع السفر بطريقة طبيعية دون ضمانات أمنية".

وأكد مسؤول ألماني، في برلين، أن ليسو وصل إلى السفارة الألمانية، لكنه أحجم عن إعطاء مزيد من التفاصيل.

وقالت الشرطة التنزانية إنه لا توجد تهديدات ضد ليسو وإنها لا تعلم شيئا عن سعيه للجوء، مضيفة أنها وفرت له الحماية الأمنية منذ بداية الترشح وحتى الانتخابات.

وخلال الانتخابات الأخيرة الأسبوع الماضي، أعيد انتخاب الرئيس التنزاني جون ماغوفولي (61 عاما) لولاية ثانية بحصوله على 84,39 في المائة من الأصوات وحصل حزبه الحاكم منذ الاستقلال على معظم مقاعد البرلمان ال264 في الانتخابات التشريعية.

وبالمقابل تحصل تيندو ليسو (52 عاما) الخصم الرئيسي لماغوفولي ومرشح حزب المعارضة الرئيسي على 13,03 في المائة من الأصوات.

وعاد ليسو في 2017 الى تنزانيا بعد علاج وفترة نقاهة دامت ثلاث سنوات اثر تعرضه لمحاولة اغتيال.

وفي اليوم التالي للانتخابات، رفض ليسو مسبقا نتائج الانتخابات الرئاسية متحدثا عن "عمليات تزوير غير مسبوقة في تاريخ" تنزانيا.

كتاب الموقع