أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

رئيس جمهورية أفريقيا الوسطى السابق يعلن ترشحه لانتخابات الرئاسة

أعلن رئيس جمهورية أفريقيا الوسطى السابق فرانسوا بوزيز يوم السبت ترشحه للانتخابات الرئاسية المقررة في ديسمبر كانون الأول على الرغم من فرض الأمم المتحدة عقوبات عليه وصدور أمر باعتقاله بسبب مزاعم ارتكابه جرائم ضد الإنسانية.

واصدر بوزيز هذا الإعلان المتوقع خلال كلمة أمام حشد كبير من أنصاره في حزب كوا نا كوا (العمل، لا شيء غير العمل) في العاصمة بانجي.

وأطيح بالجنرال السابق وقائد الجيش البالغ من العمر 73 عاما في تحرك عام 2013 من قبل ائتلاف من مسلحين، غالبيتهم من المسلمين في شمال البلاد، مما أدى إلى إغراق البلاد في حرب أهلية عنيفة وأزمة إنسانية حادة ومستمرة.

وقال بوزيز في كلمته ، التي انتقد فيها حكم الرئيس الحالي فوستين ارشانج تواديرا ”البلد بحاجة لرجل خبرة وسلام وإيمان راسخ“.

وتولى بوزيز السلطة أول مرة بعد انقلاب عام 2003 وظل رئيسا لعشر سنوات قبل الفرار من البلاد في عام 2013. وسعت الإدارة الجديدة إلى القبض عليه لمزاعم ارتكاب جرائم ضد الإنسانية والتحريض على الإبادة الجماعية، لكنها لم تتحرك لاحتجازه منذ عودته من المنفى في أواخر العام الماضي.

وليس من الواضح ما إذا كان أمر الاعتقال أو العقوبات الخارجية ستؤثر على ترشيحه. وقال بوزيز في يناير كانون الثاني إنه سيطلب من الأمم المتحدة رفع العقوبات المفروضة في 2014 بسبب دعمه لميليشيات مسيحية.

ومن المتوقع أن يسعى التواديرا، الذي انتُخب عام 2016، لفترة ثانية من خلال الانتخابات الرئاسية لكنه لم يؤكد بعد ترشحه. ومن المقرر إجراء الجولة الأولى من السباق في 27 ديسمبر كانون الأول.

كتاب الموقع