أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

دعوة لضمان وصول آمن إلى مناطق النزاع بالكونغو الديمقراطية لمكافحة إيبولا

دعا المدير العام لمنظمة الصحة العالمية "تيدروس جيبريسيوس أدهانوم" إلى ضمان وصول "حر وآمن" إلى السكان المتضررين من وباء الإيبولا, وذلك بعد وقوفه ميدانيا على صعوبة التصدي للوباء في إقليم شمال كيفو المتضرر من النزاع بالكونغو الديمقراطية.

وقال الدكتور أدهانوم: "يجب تمكين جميع المشاركين في جهود الاستجابة من وصول حر وآمن إلى مناطق النزاع لأداء العمل المطلوب منهم لاحتواء الوباء"، مضيفا "ينبغي كذلك تمكين السكان من الوصول إلى مراكز العلاج الكفيلة بإنقاذ الحياة واحتواء تفشي المرض".

ولاحظ بيان أصدرته الأمم المتحدة الأحد أن هذه هي المرة العاشرة التي تشهد فيها البلاد تفشيا وبائيا لفيروس إيبولا، إلا أنها المرة الأولى التي يطال فيها الفيروس بؤرة نزاع نشطة، مشيرة إلى أن منظمة الصحة العالمية تدعم وزارة الصحة في جوانب التصدي الرئيسية، على غرار ما قامت به خلال تفشي الوباء مؤخرا في غرب البلاد.

وقام كل من الدكتور "أدهانوم" ومديرة إقليم إفريقيا بمنظمة الصحة العالمية "ماتشيديسو مويتي" ونائب مدير عام منظمة الصحة العالمية المكلف بالاستعداد للطوارئ والاستجابة "بيتر سلامة" بعد أسبوع فقط من إعلان الحكومة عن تفش جديد لوباء إيبولا بمهمة دامت يومين في مدينة بيني وبؤرة الوباء في مانجينا التي سجلت معظم حالات الإصابة المؤكدة حتى الآن.

وتنشط مجموعات مسلحة في المنطقة، حيث يشكل انعدام الأمن، وفقا لمنظمة الصحة العالمية، عائقا أمام الفرق الصحية في محاولتها الوصول إلى السكان، بحثا عن حالات الإصابة ومعالجتها، مما يستدعي حراسة أمنية.

وحذرت المنظمة من أن أعمال العنف من شأنها كذلك الحيلولة دون تنقل السكان لتلقي العلاج.

وأوضحت مويتي أن "منظمة الصحة العالمية تمتلك خبرة واسعة في تأمين الخدمات الصحية بمناطق النزاع في إفريقيا"، مضيفة "سنبني على هذه الخبرة لتمكين فرقنا وشركائنا من القيام بعملهم وإنقاذ أرواح السكان الذين نحن هنا لمساعدتهم".

وأطلق فاعلو الصحة بالكونغو الديمقراطية الأربعاء حملة تطعيم للحد من خطر تمدد هذا الفيروس.

كتاب الموقع