أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

توتر دموي على حدود موزمبيق وجنوب افريقيا

أعلنت الشرطة الموزمبيقية، الثلاثاء، مقتل شرطيين اثنين من قوات الحدود الموزمبيقية خلال تبادل لإطلاق النار مع 3 جنود بالجيش الجنوب أفريقي على الحدود بين البلدين.

وقال المتحدث الرسمي بإسم شرطة (مابوتو) الموزمبيقية، ورلاندو مودومان، حسبما ذكر راديو «أفريقيا 1» إن الحادث وقع في (بونتا دورو) على الحدود الموزمبيقية مع مقاطعة (كوازولو ناتال) الجنوب أفريقية، حيث دخل العسكريون الثلاثة أراضي موزمبيق، واطلقوا النار على شرطيي الحدود.

وأكد وزير خارجية موزمبيق، جوزيه باتشيكو، أن قوات الدفاع والأمن ولاسيما شرطة موزمبيق، يعملون على فهم سبب الحادث حالياً، مضيفاً أن عندها فقط، يمكن للحكومة اتخاذ إجراءات بحيث لا يخلق الحادث وضعاً صعباً في العلاقات الثنائية بين بلاده وجنوب أفريقيا.

من جانبها، أعلنت السلطات في جنوب أفريقيا، أن حادثة مسلحة بين جنودها وشرطة الحدود الموزمبيقية، وقعت في منطقة ندومو، وذلك دون الإفصاح عن حصيلة مصابين أو قتلى.

وصرحت وزارة الدفاع في جنوب أفريقيا- في بيان- بأن جنودها كانوا يقومون بدوريات تفقدية لحماية الحدود، عندما وقع هذا الحادث، ولا تزال أسباب تبادل إطلاق النار غير معروفة.

يذكر أن منطقة «بونتا دورو» غالباً ما تستخدم كممر للمهاجرين غير الشرعيين من موزمبيق إلى جنوب أفريقيا.

كتاب الموقع