أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

تنزانيا تفصل 10 آلاف موظف حكومي بتهمة "التزوير"

أقال الرئيس التنزاني، جون ماغوفولى، الجمعة، قرابة 10 آلاف موظف حكومي، بينهم ضباط رفيعي المستوى، إضافة لتجميد رواتب ألف و538 موظفا مدنيا، بتهمة "تزوير شهادات جامعية مكنتهم من الحصول على مناصبهم"، وفق ما ذكرت وكالة "اسوشيتيد برس".

وأكدت الرئاسة التنزانية في بيان لها، على أن "التحقيقات مع المتهمين بالتزوير ما زالت سارية، وأنه تم منح كل متهم 15 يومًا كمهلة للاستقالة قبل أن يتم فرض عقوبة عليه بالسجن قد تصل لمدة 7 سنوات".

وأضاف أنه "من الآن فصاعدًا، سيتم رفض الموظفين العموميين الذين يستخدمون شهادات مزورة، وفي حالة اللجوء إلى التزوير سيتم إحالة جميع المتهمين إلى المحاكم دون منحهم أي مهلة للاستقالة".

وجاءت عمليات الإقالة في أعقاب نشر تقارير ادعت أن البلاد فقدت ما لا يقل عن 10 ملايين دولار شهريًا فى قطاع الرواتب، ووظفت ما يقرب من 19 ألف و708 أشخاص في مناصب "وهمية".

ومن جهته، طالب الرئيس التنزاني بالكشف عن هوية الموظفين المدنيين ذوي المؤهلات الأكاديمية المزورة.

وقال لوسائل إعلام محلية إن "هؤلاء المحتالين سرقوا الدولة كما المجرمين العاديين".

ويوجد أكثر من 550 ألف موظف حكومي في تنزانيا، بحسب تقرير محلي.

 

كتاب الموقع