أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

تطعيم 72 في المائة من الماشية في بورندي ضد طاعون المجترات الصغيرة

أفادت حصيلة مؤقتة قدمها وزير الزراعة والثروة الحيوانية البورندي, ديو غي روريما أمس السبت عبر الإذاعة العامة أن حملة التحصين التي بدأت يوم 09 مارس الماضي شملت حتى الآن 72 في المائة من الماعز والخراف المهددة بطاعون المجترات الصغيرة، وذلك بدعم من صندوق الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو).

وكانت هذه العملية الوقائية قد انطلقت من وسط بورندي، حيث نفق أكثر من 8000 رأس من المجترات الصغيرة، أغلبها من الماعز، جراء هذا المرض الذي لم يكن معروفا حتى ذلك الحين في البلاد.

واعتاد مربو الماشية البورنديون سابقا على الحمى القلاعية الذي يطال الأبقار والماعز والخراف دون تمييز.

يذكر أن الوزارة اتخذت قبل حملة التحصين إجراءات احترازية بينها منع تنقل وتسويق المجترات الصغيرة، والقتل المنهجي للحيوانات المصابة بالطاعون.

ويلاحظ في المطاعم الشعبية بالعاصمة البورندية بوجمبورا مع ذلك عدم انحسار الإقبال على لحوم الماعز بالرغم من التحذير من انتقال الطاعون إلى الإنسان.

وصرح وزير الزراعة والثروة الحيوانية أن الإجراءات الوقائية المتخذة حتى الآن ما تزال سارية المفعول على الأقل حتى تحصين جميع المجترات الصغيرة للبلاد.

وأكد أن طلبية إضافية من حوالي 5ر1 ملايين جرعة لقاح في طريقها إلى بورندي، حيث من المنتظر أن تكون كافية لتطعيم كل المجترات الصغيرة للبلاد قبل نهاية الصيف.

وكانت العنزات الأولى المريضة قد استوردتها بورندي من أوغندا المجاورة بتمويل من المصرف الدولي لصالح المربين محدودي الإمكانيات. والتزم المصرف بتعويض مربي الماشية المنكوبين.

ووفقا للخبراء، فإن نفوق الحيوان المصاب يحدث عادة بعد مدة تتراوح من سبعة إلى 14 يوما من ظهور الأعراض الأولى لهذا المرض الذي ينتقل إلى الإنسان.

وتعد بورندي المقدرة مساحتها الإجمالية بحوالي 29 ألف كلم مربع مع ذلك بلد ثروة حيوانية بامتياز، مع تسجيل نحو مليوني رأس من المجترات الصغيرة (الماعز والخراف) وأكثر من ثلاثة ملايين رأس من الدواجن وحوالي مليون رأس من الأبقار في عملية الإحصاء الأخيرة التي أنجزتها الدولة سنة 2016 .

وصادق البرلمان هذه السنة على مسودة قانون حول استقرار الحيوانات الأليفة ومنع إطلاقها في الأماكن العمومية، ضمن سياسة وطنية تهدف إلى تأهيل الثروة الحيوانية.

كتاب الموقع