أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

تسجيل أكثر من ألف حالة وفاة جراء إيبولا بشمال شرق الكونغو الديمقراطية

كشفت وزارة الصحة الكونغولية، في بيان أصدرته السبت حول وضع تفشي إيبولا في البلاد، أن 1008 أشخاص توفوا جراء هذا الوباء منذ إعلانه في الأول من أغسطس 2018 وحتى يوم الجمعة 3 مايو 2019 في مقاطعتي شمال كيفو وإيتوري.

وذكر البيان الذي تلقت وكالة بانا للصحافة نسخة منه، أن 942 من الحالات الـ1008 ناجمة عن حالات إصابة مؤكدة، بينما تعود 66 وفاة إلى حالات إصابة محتملة.

وتم تسجيل 14 حالة وفاة يوم الجمعة وحده، بينها سبع وفيات أهلية (اثنتان في كاتوا واثنتان في بيني واثنتان في مابالاكو وواحدة في موسينين)، إلى جانب سبع وفيات داخل مركز علاج إيبولا (ثلاثة في مابالاكو واثنتان في بوتيمبو واثنتان في كاتوا).

وأفادت وزارة الصحة أن 19 حالة إصابة مؤكدة بإيبولا مسجلة نفس اليوم، بينها سبع حالات في بيني وستة في كاتوا وثلاثة في مابالاكو وواحدة في موسينين وواحدة في شمال كيفو وواحدة في مانديما (إيتوري). من جهة أخرى، تماثل أحد المرضى للشفاء، وغادر مركز بيني لعلاج إيبولا.

وبلغ عدد حالات الإصابة بوباء إيبولا منذ الإعلان عن تفشيه 1529 ، بينها 1463 حالة مؤكدة، و66 حالة محتملة. وعولج 422 مريض بنجاح. وتخضع 270 حالة مفترضة حاليا للتأكد من إصابتها.

يذكر أن هذا الوباء الذي طال أساسا شمال شرق الكونغو الديمقراطية بمقاطعتي شمال كيفو وإيتوري أعلن عنه رسميا وزير الصحة د. أوليه إيلونغا كالينغا في الأول من أغسطس 2018 ، بعد أسبوع من الوباء الذي تفشى من مايو إلى يوليو 2018 في مقاطعة إكواتور في شمال غرب البلاد.

وكانت الحكومة الكونغولية قد كثفت التصدي لهذا الفيروس، غير أن أنشطة الاستجابة تصطدم بتنامي الانفلات الأمني في هذا الجزء من البلاد والهجمات المباشرة ونقص ثقة السكان المحليين في المساعدات.

وقامت منظمة الصحة العالمية بتعليق أنشطة الاستجابة إثر عملية القتل التي ذهب ضحيتها يوم 19 أبريل 2019 الطبيب الكاميروني ريتشارد موزوكو المتخصص في علم الأوبئة والذي كان يعمل لحساب المنظمة في إطار التصدي لوباء إيبولا.

كتاب الموقع