أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

بومبيو يبدأ جولة أفريقية تشمل السنغال وإثيوبيا وأنجولا

بدأ وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو السبت زيارته الأولى إلى 3 دول أفريقية ، في تحرك لإعادة تأكيد الشراكة الأمريكية الأفريقية.

وتشمل رحلة بومبيو الأفريقية، والتي تعد الأولى أيضا من قبل مسؤول في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منذ 19 شهرًا، كلا من  السنغال وأنجولا وإثيوبيا

وكان وزير التجارة الأمريكي ويلبر روس قد زار كلا من إثيوبيا وكينيا وكوت ديفوار وغانا، وتعهد وقتها بتسهيل الولايات المتحدة التعاون الاقتصادي مع القطاع الخاص في القارة السمراء.

وقال بومبيو للصحفيين الذين يرافقونه خلال الزيارة إنه يريد التحدث إلى القادة في الدول الأفريقية الثلاث والاتحاد الأفريقي حول تشجيع الإصلاحات الاقتصادية لزيادة الوصول إلى الأسواق ومكافحة الفساد وتعزيز سيادة القانون.

وستكون هذه رسالة ذات أهمية خاصة في إثيوبيا، حيث يدفع رئيس الوزراء آبي أحمد إلى تحرير الاقتصاد من خلال خصخصة احتكارات الدولة لعدد من الشركات الكبرى.

وفي أنجولا حيث عالج الرئيس جواو لورينكو الفساد وحاول تحويل البلاد من الاعتماد الاقتصادي على صادرات النفط.

وتابع بومبيو: "الولايات المتحدة قد تقدم أيضًا مساعدة فنية للمساعدة في تحفيز هذه الإصلاحات".

ووصف الدول الثلاث بأنها في مراحل مختلفة من التنمية في انتقالهم إلى الديمقراطية والاستقرار.

وتشمل الموضوعات الرئيسية التي سيناقشها وزير الخارجية الأمريكي في جولته الأفريقية تشجيع التجارة مع الولايات المتحدة والحكم الرشيد وسيادة القانون، وتعزيز الأمن والشراكة الاقتصادية.

ويتطلع المسؤولون الأفارقة إلى زيادة الاستثمارات الأمريكية وتعزيز التعاون الاقتصادي معها في مختلف المجالات، فضلا عن التنسيق في مواجهة التحديات الأمنية ومكافحة الإرهاب.

كتاب الموقع