أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

بورندي: المحكمة الدستورية تعلن رسميا فوز مرشح الحزب الحاكم بالرئاسة

صادقت المحكمة الدستورية في بورندي، الخميس، على نتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت يوم 20 مايو الماضي وفاز فيها مرشح الحزب الحاكم، أفاريست ندايشيميي بنسبة 68,70 في المائة من الأصوات متقدما بفارق كبير على المعارض الرئيسي، أغاثون رواسا (24,19).

كما صادقت المحكمة الدستورية على نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت في نفس اليوم، وكرست هيمنة المجلس الوطني للدفاع عن الديمقراطية/قوات الدفاع عن الديمقراطية (الحزب الحاكم) بحصوله على 68,02 في المائة من الأصوات المعبر عنها.

وتعطي هذه النتائج 86 مقعدا للحزب الرئاسي مقابل 34 للمعارضة، في الجمعية الوطنية القادمة التي تتكون من 120 نائب.

وكان المعارض الرئيسي والمرشح الخاسر ادعى النصر "التام" في هذا الاقتراع ورفع دعوى لدى المحكمة ضد "التزوير واسع النطاق" غداة إعلان النتائج المؤقتة التي أعلنتها اللجنة الانتخابية الوطنية المستقلة.

وقال المعارض إنه جمع أدلة كافية ومؤسسة منها "حشو الصناديق" و"التصويت المتكرر" و"كثرة التصويت بالوكالة" و"تصويت القاصرين" و"التصويت نيابة عن الأموات والمغتربين والسجناء".

وفي بورندي، تصبح النتائج الانتخابية نهائية لا تقبل الطعن بعد أن تصادق عليها المحكمة الدستورية في البلاد.

ويعتزم المرشح الخاسر للمرة الثانية بعد انتخابات 2015 الرئاسية، اللجوء إلى العدالة التابعة لمجموعة شرق إفريقيا التي تنتمي إليها بورندي.

وسجل أكثر من خمسة ملايين ناخب للمشاركة في اقتراع هذا العام الذي بلغت نسبة المشاركة فيه 87,71 في المائة.

كتاب الموقع