أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

بعد صراعات دامية..فريق مدني-عسكري لإدارة إقليم بينيشانغول غوموز غربي إثيوبيا

قام رئيس الوزراء الأثيوبي أبيي أحمد، بتشكيل فريق عسكري-مدني خاص في أثيوبيا، لتولي إدارة إقليم بينيشانغول غوموز غربي إثيوبيا الذي شهد مؤخرا أعمال قتل قبلي واسعة النطاق.

ويضم الفريق مسؤولين رفيعي المستوى في الحكومة الاتحادية وقياديين في الجيش، لإدارة إقليم بينيشانغول غوموز،الذي يضم مجموعات عرقية متنوعة بعد المجازر التي وقعت في الإقليم.

وأفادت هيئة "فانا" للإذاعة والتلفزيون العمومية أن اللواء في قوات الدفاع الوطني الأثيوبي، أسرات دينيرو، سيقود الفريق الأمني الذي سيلاحق منفذي أعمال العنف المرتكبة مؤخرا في الإقليم.

وكانت مجموعة من المسلحين المجهولين أطلقت النار في عدد من قرى منطقة ميتيكيل، بمحافظة بولين، في بيكوجي، ما أسفر عن مقتل 207 أشخاص تعرفت اللجنة الأثيوبية لحقوق الإنسان على هوياتهم.

وأوضحت اللجنة التي قامت بحصر الجثث قبل دفنها، أن المجازر التي وقعت يوم 23 ديسمبر الجاري شملت رضيعا في شهره السادس و17 طفلا و20 مسنا و35 امرأة و133 رجل.

ودعا مجلس إقليم بينيشانغول غوموز الواقع في غرب أثيوبيا إلى عقد اجتماع طارئ اليوم الثلاثاء، كما وافق على قرار تجريد أربعة مسؤولين رفيعي المستوى من حصانتهم من المحاكمة، من ضمنهم النائب السابق لرئيس الإقليم، أدغو أمسايا.

وتعهد الفريق المدني-العسكري بتقديم جميع منفذي أعمال العنف إلى القضاء.

وقتل مسلحون مجهولون أكثر من 100 شخص في إقليم بينيشانغول غوموز ، بعد يوم واحد من زيارة رئيس الوزراء آبي أحمد لها. وقتل الجيش الإثيوبي لاحقا 42 مسلحا قال إنهم شاركوا في المذبحة.

كتاب الموقع