أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

بعثة مراقبة أوروبية: الانتخابات النيجيرية لم تكن شفافة

ذكرت بعثة المراقبة الأوروبية للانتخابات النيجيرية، أن الانتخابات العامة التي جرت في البلاد العام الجاري وفاز فيها الرئيس محمدو بوهاري، وحزبه (مؤتمر كل التقدميين)، لم تكن شفافة وشابتها أعمال عنف ومضايقات للناخبين.

وأفادت البعثة في العاصمة أبوجا بتقريرها النهائي حول الانتخابات: "لقد شابت الانتخابات بشكل متزايد أعمال عنف وترهيب ، وأصبح دور هيئات الأمن أكثر إثارة للجدل مع تقدم العملية"، حسبما نقلت وكالة أنباء بلومبرج السبت .

وأضافت: "لقد أضر ذلك بنزاهة العملية الانتخابية، وربما يردع المشاركة المستقبلية".

وفاز بوهاري(76عاما) بولاية رئاسية ثانية مدتها أربع سنوات في تلك الانتخابات التي جرت في شباط/فبراير بـ 56% من الأصوات، مقابل 41% لأقرب منافسيه ، عتيق أبو بكر، بـ 41% من الأصوات، كما فاز الحزب الحكام بأغلبية المقاعد البرلمانية.

كتاب الموقع