أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

المعارضة السياسية البوركينية ترفض تأجيل الانتخابات التشريعية

أبدى زعيم المعارضة السياسية البوركينية زيفيرين ديابري، ورئيس الأغلبية الرئاسية سيمون كومباوري، خلال اجتماعهما الجمعة مع وزير الإدارة الترابية واللامركزية سيميون ساوادوغو، رفضهما لمقترح تأجيل الانتخابات التشريعية الذي صاغه النواب في تقرير رفعوه إلى رئيس الجمهورية روك مارك كريستيان كابوري يوم الأربعاء.

وعقد الرئيس البوركيني، الخميس، جلسة عمل مع سيمون كومباوري، (زعيم الأغلبية) وزيفيرين ديابري (زغيم المعارضة) لإطلاعهما على تقرير البرلمان.

وقال زعيم المعارضة الرئيسية، زيفيرين ديابري، "لقد توصلنا إلى خلاصة مشتركة بأن الأكثر استعجالا وسهولة بالنسبة لنا أن نعمل بمخرجات الحوار السياسي وهي الإبقاء على الانتخابات التشريعية والرئاسية في موعدها المقرر بيوم 22 نوفمبر 2020".

ويدور حوار واسع في بوركينا فاسو حول تأجيل الانتخابات التشريعية، حيث حذر كثير من رواد الإنترنت الطبقة السياسية من هذا الخيار، مذكرين بأحداث 2014 التي أدت إلى سقوط الرئيس السابق بليز كومباوري الذي كان يسعى إلى تعديل الدستور والترشح لولاية جديدة.

وأكد الرئيس كابوري أن المسألة ستعالج بعناية كبيرة.

كتاب الموقع