أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

المصرف الدولي يخصص 346 مليون دولار لدعم وسائل العيش في منطقة بحيرة تشاد

وافقت مجموعة المصرف الدولي، على عمليتين لرابطة التنمية الدولية، بقيمة إجمالية تبلغ 346 مليون دولار، لتمويل المرونة ووسائل العيش في منطقة بحيرة تشاد، الواقعة على حدود أربع دول هي: الكاميرون والنيجر ونيجيريا وتشاد، حسب بيان صحفي صادر عن هذه المؤسسة.

وأوضح المصرف الدولي أن العمليتين الجديدتين تهدفان إلى تعزيز التعاون الإقليمي بين البلدان الأربعة من أجل دعم المجتمعات التي تعيش بالقرب من بحيرة تشاد وتحسين الظروف المعيشية للسكان، لا سيما النساء والشباب الأكثر هشاشة والذين يواجهون بشدة العواقب السلبية للتغير المناخي وانعدام الأمن.

وتتعلق العملية الأولى بمشروع إحياء وتطوير منطقة بحيرة تشاد بمبلغ 170 مليون دولار.ويهدف هذا المشروع إلى دعم منصات التنسيق الوطني والإقليمي وبناء القدرات المحلية والمساهمة في استعادة الحركية الريفية المستدامة والربط وتعزيز استئناف الأنشطة الزراعية المدرة للدخل في بعض محافظات الكاميرون والنيجر وتشاد.

كما سيدعم تبادل المعارف والحوار الإقليمي من خلال منصة بيانات تستضيفها لجنة حوض بحيرة تشاد، وسيزيد من استقلالية المجتمعات عبر التركيز على مشاركة المواطنين وأنشطة التماسك الاجتماعي والأشغال العامة ذات العمالة الكثيرة.

وأخيراً، سيدعم المشروع إعادة تأهيل الطرق الريفية والبنى التحتية الصغيرة للنقل، فضلاً عن الاستثمارات الإنتاجية لزيادة الإنتاجية في حقول تشاد وتنمية الزراعة في واحات النيجر، وكذلك في المناطق القريبة من بحيرة تشاد في منطقة أقصى شمال الكاميرون.

وستمول العملية الثانية المشروع متعدد القطاعات للخروج من الأزمة في شمال شرق نيجيريا بمبلغ 176 مليون دولار.

وسيساعد هذا المشروع السلطات في تحسين الوصول إلى الخدمات الأساسية والمنافذ الاقتصادية للمجتمعات المتضررة من الأزمة في الولايات الشمالية الشرقية للبلاد (أداماوا وبورنو ويوبي)، مع تعزيز التنسيق بين هذه الولايات والدول الأخرى المطلة على بحيرة تشاد.

واستكمالًا لعملية جارية بمبلغ 200 مليون دولار، سيركز المشروع على وسائل العيش والاستثمارات في القطاع الزراعي.

وسيسمح هذا المشروع أيضًا بدعم المناهج والبرامج الخاصة بالمشاريع المستقطبة لليد العاملة، وترقية الربط الريفي والإقليمي وإعادة تأهيل البنى التحتية للسوق واعتماد إجراءات التكيف والتخفيف لمواجهة التغير المناخي.

وأخيرًا، سيوسع المشروع نطاق أنشطته في مجالي التعليم والصحة عبر تقديم الخدمات من خلال دعم المجتمعات المدرسية وتحفيز المعلمين العائدين، إضافة إلى تعزيز الخدمات الصحية الأولية الجيدة في بعض المستوصفات والمستشفيات العامة.

كتاب الموقع