أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الصومال تستدعي سفيرها وتطرد السفير الكيني من أراضيها

استدعت الصومال، مساء الأحد، سفيرها لدى كينيا، محمود ترسن، احتجاجا على ما اعتبرته "تدخلات كينية" في شؤونها الداخلية, كما طلبت من السفير الكيني لوكاس تومبو، مغادرة البلاد.

وفي بيان تلاه السكرتير الدائم بوزارة الخارجية والتعاون الدولي محمد علي نور، وبثه التلفزيون الحكومي بالبلاد ، أوضح  أن

"الصومال استدعت سفيرها للتشاور حول التدخل الصارخ الكيني في شؤون البلاد متهما كينيا بالضغط على رئيس إدارة إقليم جوبالاند المحلية لتنفيذ أجنداتها السياسية".

وقال نور: "هذا قد يعرقل الاتفاقية السياسية حول الانتخابات المقبلة في البلاد والتي توصلت إليها الحكومة الصومالية مع رؤساء الأقاليم الفيدرالية في سبتمبر (أيلول) الماضي".

وتقدم كينيا دعما لرئيس إقليم جوبالاند جنوبي الصومال، أحمد مدوبي، الذي لا تعترف به مقديشو، في ظل احتقان سياسي بين المعارضة والحكومة الصوماليتين.

والشهر الماضي، تقدمت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الصومالية، بشكوى رسمية عن خرق المجال الجوي الصومالي إلى السفير الكيني في مقديشو، لوكاس تومبو.

ويأتي هذا التطورات، بعد تصريحات من نائب رئيس كينيا، وليام روتو، مطلع الشهر الجاري، حول استعداد كينيا للتعامل مع القيادة القادمة في إشارته الإطاحة بالقيادة الحالية في الانتخابات المقبلة.

ومن ناحيتها، أعربت كينيا عن أسفها لقرار الصومال استدعاء سفيره لدى نيروبي محمود أحمد نور ترسن، مشيرة إلى أن الخطوة "مؤسفة" وتستند "لمزاعم واهية".

وقالت وزارة الشؤون الخارجية في كينيا في بيان، إنها لم تتلق أي إعلان أو اتصال رسمي من الصومال بشأن قرار طرد السفير الكيني.

كتاب الموقع