أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

السودان يجدد رفضه لأي تحرك أحادي بخصوص سد النهضة

عبرت وزيرة الخارجية السودانية أسماء محمد عبد الله عن رفض بلادها القاطع لأي تحرك أحادي من شأنه إلحاق الضرر بالسودان ببدء أثيوبيا عملية ملء سد النهضة دون التوصل الى إلى اتفاق.

وأكدت رئيسة الدبلوماسية السودانية للصحافيين في الخرطوم على ضرورة التزام جميع الأطراف بالتفاوض بحسن نية ومراعاة قواعد القانون الدولي، وتغليب روح التعاون المحقق لمصالح شعوب الدول الثلاث (اثيوبيا ومصر والسودان).

وقالت إن جولات التفاوض الأخيرة بشأن السد "حققت تقدما ملموسا في القضايا الفنية ما عزز من القناعة بأهمية تمسك الدول الثلاث بخيار التفاوض كأفضل وسيلة للتوصل لاتفاق شامل ومرض".

وأضافت أن الخلاف "لا يزال قائما بشأن بعض القضايا القانونية الجوهرية، ما حتم إحالة الملف إلى رؤساء الوزراء في الدول الثلاث بهدف التوصل إلى توافق سياسي يفضي بدوره إلى استئناف واستكمال التفاوض في أسرع وقت ممكن".

وأكدت أسماء محمد عبد الله استمرار السودان في بذل كافة الجهود في إطار مبادرته المطروحة حاليا والهادفة إلى استمرار التفاوض والحوار كأفضل وسيلة لتحقيق مصالح الدول الثلاث للتوصل الى اتفاق عادل ومتوازن.

وكانت مصر تقدمت بطلب إلى مجلس الأمن الدولي بشأن سد النهضة الاثيوبي دعت فيه إلى التدخل من أجل تأكيد أهمية مواصلة الدول الثلاث مصر وإثيوبيا والسودان التفاوض بحسن نية تنفيذا لالتزاماتها وفق قواعد القانون الدولي من أجل التوصل إلى حل عادل ومتوازن لقضية السد.

كتاب الموقع