أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الرئيس السنغالي يصدر عفوا رئاسيا عن عدد من معارضيه

أصدر الرئيس السنغالي ماكي صال عفوا رئاسيا عن عدد من معارضيه، أبرزهم العمدة السابق لمدينة داكار الخليفة صال، بعد أزيد من عامين على اعتقاله بتهمة "اختلاس أموال عمومية".

وشمل العفو الرئاسي كذلك كلا من المعارضين مباي توري، ويايا بوديان، وأكد بيان صادر عن الرئاسة السنغالية أن وزير العدل "يكلف بتنفيذ هذا القرار".

وكان الخليفة صال، قد اعتقل في مارس 2017 في قضية "تبديد أموال عمومية من ميزانية بلدية داكار"، وأدين بالسجن 5 سنوات في 30 مارس 2018.

وقد انتخب الخليفة صال، الذي يوصف بالمعارض الشرس للرئيس الحالي ماكي صال، نائبا برلمانيا من داخل السجن، قبل أن ترفع عنه الحصانة البرلمانية لاحقا، كما جرد من منصبه عمدة لداكار، ورفض ملف ترشحه للرئاسة.

وكانت عدد من وسائل الإعلام السنغالية، قد تحدثت قبل يومين، عن مصالحة بين الرئيس ماكي صال، والرئيس السابق عبد الله واد، وقد التقى الاثنان يوم الجمعة على هامش حفل تدشين مسجد بالعاصمة داكار، يعتبر الأكبر في غرب إفريقيا.

كتاب الموقع