أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الخرطوم تبحث مع القاهرة وأديس ابابا ترتيب استئناف مفاوضات سد النهضة

ناقش السودان ومصر وإثيوبيا يوم الأربعاء ترتيب استئناف المفاوضات بشأن سد النهضة، المتوفقة منذ مارس الماضي.

وذكر بيان لوزارة الري السودانية، أن وزير الري السوداني، ياسر عباس، واصل اجتماعاته عند بعد، مع نظيره المصري محمد عبد العاطي، والإثيوبي سيليشي بيكيلي، كل على حدة، للترتيب لاستئناف المفاوضات الثلاثية المتوقفة حول السد.

وعقد السودان، يوم  25 مايو الماضي أول اجتماعات بين الوزراء ذاتهم للبدء في ترتيبات استئناف المفاوضات بشأن السد الإثيوبي.

وأضاف البيان، أن عباس بحث أيضا وضع جدول للمفاوضات الثلاثية المرتقبة، إلى جانب وضع تصور للقضايا العالقة المتبقية من مفاوضات واشنطن، دون تفاصيل أكثر عن مواقف البلدان الثلاثة.

وأعلنت الخارجية المصرية، الأربعاء في بيان، قبول استئناف مفاوضات سد النهضة، مع التشديد على رفض أي إجراءات أحادية من جانب إثيوبيا.

ونهاية فبراير الماضي، وقعت مصر بالأحرف الأولى، على اتفاق لملء وتشغيل السد، رعته الولايات المتحدة بمشاركة البنك الدولي، معتبرة أن الاتفاق "عادل"، بينما رفضته إثيوبيا، وتحفظ عليه السودان.

وتتخوف مصر من تأثير سلبي محتمل للسد على تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل، البالغة 55.5 مليار متر مكعب، بينما يحصل السودان على 18.5 مليار.

في المقابل تقول إثيوبيا إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح مصر، وان الهدف من بناء السد هو توليد الطاقة الكهربائية.

كتاب الموقع