أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الحزب الحاكم في بوركينا فاسو يبدأ استعداده لانتخابات 2020 الرئاسية

دعت "حركة الشعب من أجل التقدم" (الحزب الحاكم)، السبت بالعاصمة واغادوغو، منضليها إلى التعبئة في آفاق الانتخابات الرئاسية المزمع تنظيمها سنة 2020 .

وقال رئيس "حركة الشعب من أجل التقدم" بالنيابة سيمون كومباوري "نيتنا باتت واضحة جدا... ويتعلق الأمر بإحراز الفوز مجددا سنة 2020 ، في ظل الانضباط والانسجام، لمنح الرئيس روك مارك كريستيان كابوري أغلبية مريحة جدا حتى يواصل تنفيذ مشروعه السياسي، لتمكين كل بوركيني من قطف ثمار النمو".

وأكد كومباوري، في كلمته لدى افتتاح المقر الجديد للحزب في واغادوغو، قائلا "أعلن على ضوء ذلك تعبئة حزبنا على كافة المستويات".

ودعا رئيس "حركة الشعب من أجل التقدم" بالنيابة جميع المناضلين إلى التردد على المقر الوطني للحزب، حيث أعلن عن اتخاذ كافة الترتيبات لاستقبال المناضلات والمناضلين الراغبين في مقاسمة اهتماماتهم مع المسؤولين الرئيسيين للحزب، من قبل أعضاء الإدارة السياسية الوطنية".

وحث كومباوري كافة مسؤولي هياكل الحزب على التعبئة العامة وإيداع برامج أنشطتهم لدى الإدارة السياسية.

وأوضح أن "حركة الشعب من أجل التقدم يجب أن تبقى في تحرك مستمر وأكثر استماتة وإقداما وإنتاجية، لأن وقت المساءلة أمام شعبنا الذي منحنا ثقته قد اقترب".

ومن المقرر أن تشهد بوركينا فاسو سنة 2020 انتخابات رئاسية. وسبق أن أعلن الرئيس المنصرف كابوري عن ترشحه لولاية جديدة.

 

كتاب الموقع