أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الجفاف يقتل 250 ألف شخص في منطقة القرن الإفريقي خلال عامين

أشار تقرير لمكتب الأمم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث نشر يوم الأربعاء على هامش المنتدى العالمي السادس للحد من مخاطر الكوارث المنعقد في جنيف إلى أن الجفاف في منطقة القرن الإفريقي خلال عامي 2010 - 2011 تسبب في مقتل 250 ألف شخص وخلف ورائه 13 مليون شخص آخرين يعيشون على المساعدات الإنسانية.

ومنذ عام 2015 شهدت منطقة إفريقيا الجنوبية معدلات منخفضة من سقوط الأمطار لتصبح المنطقة الأشد تأثرا بالجفاف على مدى قرن مما أضر بنحو 4 ملايين شخص.

وقالت ميزوتوري إن التقرير الخامس لتقييم تنفيذ إجراءات الحد من مخاطر الكوارث يشير إلى تسارع التغييرات المناخية بصورة أكبر مما كنا نتوقع مما يدفعنا إلى ضرورة تغيير سلوكياتنا وإجراء تغيرات في ما يتعلق بالمنظومة الاقتصادية والاجتماعية.

وأوضح التقرير أن مناطق حوض البحر المتوسط وإفريقيا الجنوبية وجنوب غرب أمريكا الشمالية وأمريكا الوسطى معرضة لمزيد من موجات الجفاف، وهو أشد الكوارث وأكثرها تعقيدا بما يسببه من خسائر كبيرة في قطاع الزراعة

ونقل التقرير عن مامي ميزورتي الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث قولها ان التحدي الأساسي يكمن في كيفية أن نصبح أكثر فاعلية وأن نزيد من بناء القدرات وأن نتكيف مع مخاطر الجفاف بما في ذلك تحديث التحليلات لأية مخاطر محتملة للجفاف ودراسة اثارها المحتملة.

كتاب الموقع