أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الجبهة الوطنية للدفاع عن الدستور تهدد بعدم اعترافها "بأي فوز" للرئيس ألفا كوندي

هددت "الجبهة الوطنية للدفاع عن الدستور"، في بيان صدر عنها الجمعة، بأنها لن تعترف "بأي فوز" للرئيس المنتهية ولايته ألفا كوندي في الانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها الأحد في غينيا.

ودعت "الجبهة الوطنية للدفاع عن الدستور" التي أنشأها فاعلون في المجتمع المدني وزعماء سياسيون ونقابيون وفنانون، منذ سنة، إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية المقبلة، احتجاجا على ترشح ألفا كوندي لولاية جديدة.

وتأخذ الجبهة على كوندي فرض تعديل دستوري جرى التصويت عليه خلال استفتاء 22 مارس الماضي، في خرق لكل مقتضيات الشرعية والمشروعية والشفافية والنزاهة.

واعتبرت "الجبهة الوطنية للدفاع عن الدستور" أن "هذه العملية كانت وستبقى انقلابا دستوريا هدفه الوحيد ضمان التفاف خبيث على مبدإ تحديد عدد الولايات الرئاسية المكرس دستوريا سنة 2019 ، والذي جاء تتويجا لتضحيات جسيمة قدمها الشعب الغيني".

وبعدما اعتبرت ترشح ألفا كوندي "غير قانوني وغير شرعي"، أكدت "الجبهة الوطنية للدفاع عن الدستور"، على ضوء ذلك، أنها سوف لن تعترف "بأي فوز مزعوم" للرئيس المنصرف.

وسيتنافس الرئيس كوندي مع 11 مرشحا آخرين، أبرزهم الوزير الأول الأسبق مامادو سيلو دالين ديالو، ود. أوسمان كابا، والمحامي أبدول كابيلي كامارا المحسوبون على "الجبهة الوطنية للدفاع عن الدستور" التي كانت حذرت من "إقصاء أي عضو من هياكلها يرشح نفسه".

وسيشارك حوالي 15 مرشح في هذه الانتخابات التي ستجري في جولتين لانتخاب رئيس للبلاد، في إطار ولاية تستمر ست سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة.

وأضاف البيان أن "إكواس" وجهت نداء إلى المرشحين وزعماء الأحزاب السياسية ومناضليها والمتعاطفين معها، داعية إياهم للحرص على إجراء هذا الاقتراع في ظل السلام والهدوء والسكينة والوئام الوطني.

كتاب الموقع