أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

التوغو: التحقيق مع مرشح رئاسي سابق بتهمة المساس بأمن الدولة

تلقى رئيس الوزراء السابق، أغبيومي كودجو، الذي لا يعترف بفوز فور غناسينغبي في الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي جرت يوم 22 فبراير، "استدعاءً" للحضور، الأربعاء، إلى الجهاز المركزي للبحوث والتحريات الإجرامية للدرك الوطني من أجل "ضرورة التحقيق".

وأوضح استدعاء الدرك أن المرشح أغبيومي كودجو، سيتم الاستماع إليه "لحاجات التحقيق"، وبموجب "الطلب رقم 1594/2020 لغرض فتح تحقيق قضائي في 24 مارس 2020 من طرف المدعي العام لدى محكمة الدرجة الأولى في لومي".

ويأتي هذا التحقيق الذي سيفتحه الدرك، بعد رفع الحصانة البرلمانية عن المرشح غابرييل ميسان أغبيومي كودجو، العضو في الجمعية الوطنية أيضا.

ويرفض مرشح الحركة الوطنية من أجل الديمقراطية والتنمية الذي حل في المرتبة الثانية بنسبة 19.45 في المائة، الاعتراف بالنتائج الرسمية ويطعن في فوز فور غناسنغبي في الانتخابات الرئاسية التي حصل فيها على نسبة 70.78 في المائة من الأصوات، وفق النتائج المعلنة.

وتأخذ السلطات على أغبيومي كودجو إعلان نفسه رئيسا على خلاف رأي اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات والمحكمة الدستورية، حيث أعلن عن تعيين رئيس للوزراء وخاطب القوات المسلحة وقوات الدفاع مع انتحال لقب رئيس الدولة، إضافة إلى إنشاء موقع حكومي رسمي وغير ذلك.

ووصفت النيابة أقوال وأفعال أغبيومي كودجو بأنها "تعكير شديد للنظام العام ونشر أنباء كاذبة وتشهير سافر، ومساس بأمن الدولة الداخلي".

ولم يبين المرشح المدعوم من أسقف لومي، فيليب فانوكو كبودزرو ، بعد ما إذا كان سيستجيب لهذا "الاستدعاء".

كتاب الموقع