أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

التنزانيون يقترعون لاختيار الرئيس وأعضاء البرلمان والمجالس المحلية

يتوقع أن يتوجه التنزانيون، الأربعاء، إلى صناديق الاقتراع، لاختيار رئيس للبلاد وأعضاء البرلمان والمجالس المحلية.

وذكرت اللجنة الوطنية للانتخابات أن ما لا يقل عن 29 مليون ناخب مسجلون في آفاق هذا الاقتراع الذي يتنافس فيه 16 مرشحا في الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها يوم 28 أكتوبر 2020 في هذا البلد الواقع بشرق إفريقيا.

ومن أبرز هؤلاء المرشحين لهذه الانتخابات التي ستجري بعد حملة دعائية دامت قرابة شهرين، الرئيس المنتهية ولايته

د.جون بومبي ماغوفولي عن حزب "شامبا شا مابيندوزي" (حزب الثورة)، وتوندو أنتيباس ليسو نائب رئيس حزب المعارضة الرئيسي "شاديما".

ويأمل د. ماغوفولي في الفوز بولاية ثانية من خمس سنوات، بعد انتخابه سنة 2015 ، خلفا للرئيس السابق جاكايا كيكويتي، بينما يشارك أبرز منافسيه وأشد منتقديه، ليسو، لأول مرة في انتخابات رئاسية.

وعلاوة على هذين المرشحين الرئيسيين، تشمل قائمة بقية المتنافسين على منصب الرئاسة وزير الخارجية السابق بيرنارد ميمب مرشحا لحزب "وازاليندو"، والبروفيسور إبراهيم ليبومبا عن "الجبهة المدنية المتحدة".

ويعتقد المراقبون أن د. ماغوفولي الذي تمكن من كبح جماح الفساد والتسيب في جهاز الوظيفة العامة هو الأوفر حظا للفوز في الانتخابات، على الرغم من المنافسة الشديدة لمرشح المعارضة الرئيسي، ليسو، الذي نجا من محاولة اغتيال استهدفته سنة 2017 عندما أطلق عليه مجهولون النار. وبعد تلقيه العلاج في بلجيكا، عاد ليسو إلى بلاده في يوليو 2020 .

وظل ليسو يتهم د. ماغوفولي بتقييد الديمقراطية وحرية التعبير، والتضييق على المعارضة، غير أن الحكومة ما انفكت تدرأ عن نفسها كل هذه الاتهامات، مؤكدة أن د. ماغوفولي ملتزم بتعزيز الحكم الرشيد وسيادة القانون وحرية التعبير.

لكن باستثناء اتهامات المعارضة، يؤيد التنزانيون الرئيس المنصرف في مكافحة الفساد وإنجاز مشاريع بنى تحتية ضخمة.

كما يحظى د. ماغوفولي بالدعم في المناطق الريفية، حيث يتمتع "شامبا شا مابيندوزي" بقواعد متينة، من خلال العديد من فروع الحزب الحاكم.

من جهة أخرى، سينتخب سكان جزر زنجبار المتمتعة بشبه حكم ذاتي، الأربعاء، رئيسهم وأعضاء مجلس النواب وأعضاء المجالس المحلية.

ويتنافس في الانتخابات الرئاسية لزنجبار كل من مرشح "شاما شا مابيندوزي" حسين مويني، والسياسي المخضرم سيف الشريف حماد عن حزب "وازاليندو". كما سينتخب سكان زنجبار رئيس وأعضاء برلمان الجمهورية الاتحادية.

كتاب الموقع