أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

البرلمان الأوروبي يتهم سلطات بوروندي بمضايقة الصحفيين والنشطاء الحقوقيين

اتّهم النواب الأوروبيون السلطات البورندية, خلال اجتماع اليوم الخميس، باستخدام وجود الجنود البورنديين في مهام حفظ السلام لحل المشاكل الداخلية، واستنكروا "التخويف والقمع والمضايقة" التي يتعرض لها الصحفيون والمدافعون عن حقوق الإنسان.

ويحثّ النواب الأوروبيون حكومة بورندي على ضمان احترام دولة القانون وحقوق الإنسان كحرية التعبير وحرية الصحافة. كما طالبوا الحكومة البورندية بالتوقف "فورا" عن صرف الأجور للقوات البورندية العاملة في مهام حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي.

وعلى صعيد آخر، يدعو البرلمان الأوروبي حكومات المنطقة إلى العمل على إعادة اللاجئين البورنديين بصفة طوعية، مع ضمان سلامة وكرامة العائدين.

وتقدر تقارير رسمية عدد اللاجئين البورنديين بأكثر من 400 ألف لاجئ غادروا البلاد منذ أن أعلن الرئيس بيير نكورونزيزا، عام 2015 ترشحه لولاية رئاسية ثالثة.

وتستضيف نسبة كبرى من اللاجئين البورنديين كل من الكونغو الديمقراطية ورواندا وتنزانيا وأوغندا.

كتاب الموقع