أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الاتحاد الإفريقي يعرب عن بالغ قلقه من تهديدات الإرهاب على السلم في إفريقيا

أعرب الاتحاد الإفريقي عن بالغ قلقه إزاء التهديد المتنامي الذي يشكله الإرهاب والتطرف العنيف على السلم والأمن في إفريقيا، وكذا إزاء تدفق المقاتلين الإرهابيين الأجانب.

وقال مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي، في بيان له نشر الثلاثاء عقب اجتماع حول تأثير المقاتلين الإرهابيين الأجانب على السلم والأمن في إفريقيا، إن تنامي هذا التهديد يقوض جهود الاتحاد الإفريقي الرامية إلى إنهاء الصراعات العنيفة وإرساء السلم والأمن والاستقرار بشكل دائم في القارة.

كما أعرب المجلس عن بالغ قلقه إزاء الروابط المتنامية بين الإرهاب والجريمة المنظمة العابرة للحدود، بما في ذلك غسيل الأموال والتدفقات المالية غير المشروعة، والانتشار غير المشروع للأسلحة الصغيرة والأسلحة الخفيفة، والاتجار بالبشر والمخدرات، وكذا إزاء التهديد المتنامي للجرائم الإلكترونية المرتبطة بالإرهاب وإمكانية وصول أسلحة دمار الشامل إلى أيدي المنظمات الإرهابية.

وندد مجلس السلم والأمن، بشدة، باستمرار الهجمات الإرهابية العشوائية في أجزاء مختلفة من القارة واستمرار تجنيد ورعاية المقاتلين الإرهابيين الأجانب، حاثا الدول الإفريقية والأطراف المعنية على الاحترام والامتثال التام لقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2170 (2014)، الذي يقدم مقاربة شاملة لمكافحة ظاهرة المقاتلين الإرهابيين الأجانب.

كتاب الموقع