أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الاتحاد الإفريقي يدعو إلى حل الخلافات الإثيوبية الداخلية "عبر الحوار"

 

دعا الاتحاد الإفريقي، اليوم الجمعة، إلى "ضبط النفس واتباع الحوار والوسائل السلمية للتعبير عن مطالب المتظاهرين"، تعقيباً على مظاهرات عنيفة شهدتها إثيوبيا الأيام القليلة الماضية، خلّفت قتلى وجرحى.

وبهذا الخصوص، ناشدت رئيسة الاتحاد الإفريقي "نكوسازانا دلاميني زوما"، في بيان أصدرته اليوم، وتسلمت الأناضول نسخة منه، "جميع أصحاب المصلحة في إثيوبيا، لإيجاد حلول سلمية ودائمة للقضايا الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، وحل الخلافات عبر الحوار".

وأكدت زوما، "دعم الاتحاد الإفريقي لاحترام سيادة القانون، والمظاهرات السلمية، والتمسك بثقافة ديمقراطية، واتباع الوسائل السلمية للتعبير عن مطالب المتظاهرين".

وقالت إنها "تتابع تطورات الوضع الاجتماعي والسياسي على مدى الأشهر القليلة الماضية في إثيوبيا بقلق بالغ"، مشيرةً أن "الاحتجاجات التي شهدتها البلاد في بعض المناطق نتج عنها عدد من الوفيات".

وأضافت أن هذه التطورات "أدت إلى انقطاع خدمات الاتصالات".

وفي أغسطس/آب المنصرم، شهدت إثيوبيا عدة مظاهرات عنيفة سقط فيها قتلى وجرحى، بعد اعتراض محتجين في إقليم "أروميا" على خطط توسيع حدود العاصمة، لتشمل عددًا من مناطق الإقليم، معتبرين أن الخطة "تستهدف تهجير مزارعين من قومية الأوروموا".

بينما تظاهر محتجون في "أمهرا"، للمطالبة بضم "ولقايت" إلى القوميات المعترف بها رسميا في الإقليم، كما طالبوا بإطلاق سراح موقوفين ألقي القبض عليهم بتهمة "الإرهاب والتعاون مع جماعات محظورة"، تنطلق من دولة إريتريا الحدودية، وتظاهر البعض في العاصمة الإثيوبية "أديس أبابا" تضامنا معهم.

 

كتاب الموقع