أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الأوروبي:مزاعم خطيرة تؤثر على شفافية الانتخابات في تنزانيا

بعدما أشاد بالانتخابات التي أقيمت الأسبوع الماضي في تنزانيا، حيث اعتبر أنها جرت في أجواء سلمية وشهدت تنظيما محكما في العديد من أنحاء البلاد، لاحظ الاتحاد الأوروبي، مع ذلك، "بأسف انقطاع شبكات التواصل الاجتماعي يوم الاقتراع وقبله وبعده".

وأصدر الممثل السامي للاتحاد الأوروبي بيانا أورد فيه كذلك مزاعم مرشحي المعارضة بعدم الاستفادة من فرص متكافئة في العملية الانتخابية، علاوة على الإمكانيات المحدودية لمراقبة الانتخابات.

وأشار البيان، الثلاثاء، إلى تقارير تفيد بحدوث مخالفات في بعض الأقاليم، معتبرا إياها مثيرة للقلق.

وأوضح أن "هذه المزاعم الخطيرة لها تأثير على شفافية ومصداقية العملية برمتها. ويجب معالجتها عبر وسائل الطعن القانونية".

وفي زنجبار، لاحظ البيان تسجيل توترات، تجلت في أعمال عنف دامية، بما يشمل مزاعم لجوء أجهزة أمن الدولة إلى القوة المفرطة.

وذكر البيان أن "الاتحاد الأوروبي يعرب عن أمله في إمكانية إرساء الأسس لمصالحة مستدامة بين جميع الفاعلين، بهدف المساهمة في إحلال سلام واستقرار دائمين في الأرخبيل".

وتابع نفس المصدر أن "الاتحاد الأوروبي يدعو إلى حوار مفتوح وبنّاء وشامل بين الحكومة التنزانية وأحزاب المعارضة السياسية والمجتمع المدني، ويشدد على ضرورة التعبير عن الآراء سلميا، لتكريس الديمقراطية متعددة الأحزاب والحريات المدنية".

واعتبر الاتحاد الأوروبي أن تنزانيا تتمتع برصيد هام من الاستقرار والتعايش السلمي والتسامح بين سكانها.

وبعدما نوه إلى التاريخ الطويل من العلاقات الجيدة مع تنزانيا، جدد الاتحاد الأوروبي استعداده للمساهمة في اتخاذ خطوات مشتركة على درب الحوار السياسي والتعاون الاقتصادي بين الجانبين.

كتاب الموقع