أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

اجتماع مجلس السلم والأمن الإفريقي لبحث أزمة ليبيا ومنطقة الساحل

أعلن إسماعيل شرقي مفوض مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي، عن اجتماع للمجلس أوائل فبراير/ شباط المقبل لبحث الوضع في ليبيا ومنطقة الساحل اللتين تشهدان حالة من عدم الاستقرار منذ سنوات.

وقال شرقي في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، إن اجتماع مجلس السلم والأمن سيعقد عشية قمة الاتحاد الافريقي المقررة يومي 8 و9 فبراير/ شباط بأديس أبابا.

وأضاف أن هذا الاجتماع سيخصص لـ "الأزمة الليبية وتداول الأسلحة الذي عمل على تفاقم الوضع في منطقة الساحل".

وأوضح شرقي، أنه "إضافة إلى التصعيد العسكري في ليبيا، فإن التداول غير المراقب للأسلحة القادمة من الترسانات الليبية ساهم بشكل كبير في تدهور الوضع الأمني بمنطقة الساحل".

وتشن قوات اللواء متقاعد خليفة حفتر، منذ 4 أبريل/ نيسان الماضي، هجوما متعثرا للسيطرة على طرابلس والمدن التابعة لحكومة الوفاق المعترف بها دوليا.

وأجهض هذا الهجوم جهودا كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين، ضمن خريطة طريق أممية لمعالجة النزاع الليبي.

كتاب الموقع